انتقل الظهير الدولي المغربي أشرف حكيمي الذي خاض الموسمين الماضيين معاراً إلى بوروسيا دورتموند الألماني، من ناديه الأصلي ريال مدريد الإسباني الى إنتر ميلانو بعقد يمتد حتى عام 2025 بحسب ما أعلن الناديان أمس الخميس.

وقال نادي كرة القدم الإيطالي في بيان: «أصبح أشرف حكيمي بشكل رسمي لاعباً في إنتر»، موضحاً بأن ابن الـ21 عاماً وقّع عقداً لخمسة أعوام. من جهته، شكر ريال اللاعب الدولي المغربي الذي بإمكانه أن يشغل أيضاً مركز الجناح «على كل هذه الأعوام من التفاني والاحتراف والسلوك المثالي منذ قدومه إلى أكاديميتنا في عام 2006»، متمنياً له التوفيق في رحلته الجديدة. ولم يذكر إنتر أو ريال أيّ تفاصيل بشأن قيمة الصفقة، لكن وسائل الإعلام الإيطالية أفادت بأنها بحدود 40 مليون يورو، إضافة إلى خمسة ملايين كمكافآت.
وتألّق حكيمي في الموسمين الماضيين خلال فترة إعارته لدورتموند، حيث سجّل 12 هدفاً مع 17 تمريرة حاسمة في 72 مباراة. ويحمل حكيمي الجنسيتين المغربية والإسبانية، كونه وُلد في العاصمة مدريد حيث بدأ تدرّجه الكروي في صفوف ريال منذ أن كان في الثامنة من عمره، وصولاً إلى ترفيعه إلى الفريق الأول عام 2017، لكن من دون أن يحصل على فرصته (9 مباريات فقط في الدوري).
لكن في دورتموند، أصبح المغربي لاعباً أساسياً في نادي إقليم الرور الصناعي، وسجّل ثنائية مرتين في دور المجموعات في دوري أبطال أوروبا واحدة منهما في مواجهة انتر.
وكان اللاعب قد وصل إلى مدينة ميلانو الثلاثاء وخضع للكشف الطبي الذي تجاوزه تحت إشراف الخدمات الطبية في النادي. وأعرب حكيمي عن سعادته بالتوقيع لإنتر، كما شكر جماهير بوروسيا دورتموند في رسالة مؤثرة نشرها بعد وصوله إلى إيطاليا بدقائق. وكتب حكيمي: «لقد جاء الوقت حتى أغلق فصلاً جميلاً من حياتي، أنا الآن مستعد لترك النادي الذي منحني الكثير للغاية». وأضاف: «من أول لحظة حظيت بالحب والعناية من قبل النادي والمدينة، الآن أنا أعلم أنني اخترت بشكل صحيح عندما جئت إلى بوروسيا دورتموند وأريد أن أشكر زملائي والمدربين على الحب والثقة. أريد أيضاً أن أشكر الجماهير على كل ذلك الدعم غير المشروط في كل مواجهة، لن أنسى أبداً الحائط الأصفر، كذلك أشكر عائلتي وأصدقائي وأتمنى أن يتقاطع دربنا من جديد».
يذكر أن بوروسيا دورتموند كان قد حاول ضمّ اللاعب بشكل نهائي، لكنه لم يتوصل إلى اتفاق مع ريال مدريد قبل إنتر.