كشفت تقارير صحافية إنكليزية أن منزل النجم الجزائري رياض محرز لاعب فريق مانشستر سيتي الإنكليزي لكرة القدم، تعرّض لسرقة في نيسان/أبريل الماضي، أخذ خلالها اللصوص ساعات ومجوهرات بمئات آلاف الدولارات. وأفادت صحيفة «ذا صن» ليل السبت ـ الأحد عن «سرقة ثلاث ساعات ثمينة من لاعب مانشستر سيتي رياض محرز»، وأن اللصوص أخذوا «أموالاً نقدية، قمصان كرة قدم نادرة»، ومجوهرات من شقته.

وأشارت إلى أن قيمة المسروقات تُقدر بـ«500 ألف جنيه (نحو 620 ألف دولار)»، نصفها تقريباً لساعة تُقدر قيمتها بـ230 ألف جنيه، مماثلة لساعة سرقها لصوص في وقت سابق من أيار/ مايو الحالي، لدى اقتحامهم منزل لاعب توتنهام هوتسبر ديلي آلي. وفي حين تعرّض آلي لاعتداء حينها من قبل اللصَّين اللذين اقتحما مكان إقامته، أشارت «ذا صن» إلى أن محرز كان خارج منزله الواقع في وسط مدينة مانشستر الشمالية، لدى حصول السرقة. وأشارت الصحيفة إلى أن اللصوص اقتحموا أربع شقق في المبنى نفسه، من بينها شقة قائد المنتخب الجزائري البالغ من العمر 29 عاماً. ونقلت «ذا صن» عن متحدث باسم شرطة مانشستر قوله: «قرابة الساعة الخامسة من بعد ظهر الجمعة 24 نيسان/ أبريل، تم استدعاء الشرطة إثر ورود تقارير عن تعرّض أربع شقق منفصلة للسرقة في مجمع في وسط المدينة».