وجّه المدرب الشاب لنادي لايبزيك يوليان ناغلسمان انتقادات لاذعة لدفاع فريقه بعد تعادله مع ضيفه هرتا برلين 2-2، في الدوري الألماني لكرة القدم، معتبراً أنهم تصرّفوا مثل «تلامذة المدارس».

وعاد لايبزيك إلى مسلسل التعادلات وخسر فرصة اللحاق ببروسيا دورتموند في وصافة الدوري الذي يتصدّره بايرن ميونيخ حامل اللقب بفارق 7 نقاط عن دورتموند.
قال ناغلسمان: «لا يمكننا سوى لوم أنفسنا. يجب أن نتعلّم في يوم من الأيام عدم تلقّي الهدف الأول. عانينا في بداية المباراة، وهذا طبيعي لأنه الأسبوع الأول نخوض فيه مباراتين منذ عدة أسابيع».
وتلقى لايبزيك الهدف الأول من ركلة ركنية عجز مدافعوه بغرابة عن إبعادها، لتصل إلى الصربي ماركو غروييتش الذي تابعها في الشباك في الدقيقة التاسعة.
تابع مدرب هوفنهايم السابق البالغ 32 عاماً «تأخرنا لأننا كنا ندافع مثل فريق لتلامذة المدارس. ببساطة لم نقم بأيّ شيء، الجميع كان في موقعه، برغم ذلك سدّد (غروييتش) بقدمه من داخل المنطقة». أضاف مدرب الفريق الذي تعادل مع فرايبورغ 1-1 في آخر مباراة على أرضه «هذه المرة الثانية توالياً نتلقى فيها على أرضنا هدفاً من ركلة ثابتة».
وبرغم تقدمه 2-1 عبر التشيكي باتريك شيك بعد طرد لاعبه مارسيل هالستنبرغ، عجز لايبزيك عن حصد النقاط وتلقى هدف التعادل من ركلة جزاء للبولندي كريستوف بيونتيك في الدقائق العشر الأخيرة.
وتصدر لايبزيك الدوري لفترة جيدة خلال الموسم الحالي الذي توقّف لنحو شهرين بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، بيد أنه تراجع إلى المركز الثالث لتعادله أربع مرات في آخر خمس مباريات.