انعكس نجاح مانشستر سيتي على أرض الملعب في الموسم الماضي على إيرادات النادي لترتفع إلى 535 مليون جنيه استرليني (692 مليون دولار)، ليحقق أرباحاً للعام الخامس على التوالي. وساعد بيع مجموعة من اللاعبين غير القادرين على اقتحام الفريق الأول في زيادة الأرباح إلى 10.1 ملايين جنيه استرليني. وقبل استحواذ الشيخ الإماراتي منصور بن زايد آل نهيان، على مانشستر سيتي عام 2008، كانت إيرادات النادي تقارب 87 مليون جنيه استرليني.

وأدت النتائج التي حققها الفريق في السنوات الخمس الماضية، بما فيها أربعة ألقاب في الدوري الممتاز في السنوات الثماني الأخيرة، وتأهل دائم إلى دوري أبطال أوروبا، إلى طفرة في الإيرادات التجارية وفي مردودات البث التلفزيوني.