أربعة لاعبين مغاربة شاركوا في مباريات الجولة الرابعة من الدوري الأوروبي «يوروبا ليغ»، مقابل ظهور لاعبيَن جزائريين، ومصريّ واحد. معظم المباريات سجّلت نتائج إيجابية للاعبين العرب مع فرقهم، وأغلبهم لا يزالون ضمن دائرة المنافسة على التأهّل إلى دور الـ32.


فاز ألكمار الهولندي على مضيّفه أستانا الكازاكي بخمسة أهدافٍ من دون رد، كان للمهاجم المغربي أسامة إدريسا نصيبٌ منها، مُسجّلاً الهدف الثالث، وصانعاً الهدف الخامس. فوزٌ عزّز فرص الفريق بالتأهّل إلى الدور الثاني، بعدما حافظ على المركز الثاني بفارق نقطتين عن مانشستر يونايتد الإنكليزي المتصدّر، وأربع نقاط عن المركز الثالث.

في المقابل، لم تكن ليلة مواطنه فيصل فجر جيّدة، فخسر فريقه خيتافي الإسباني، أمام مضيفه بازل السويسري (1-2)، مفوّتاً فرصة الحصول على الصدارة، ليبقى في المركز الثاني، بفارق الأهداف عن المركز الثالث.

الحارس المغربي بونو، ساهم بدوره بفوز فريقه إشبيلية الإسباني على دوديلانج (5-2)، ليضمن التأهّل متصدّراً عن مجموعته، بعدما ابتعد عن المنافسين بثماني نقاط، قبل جولتين على ختام دور المجموعات.

بين المغاربة أيضاً، شارك لاعب الوسط سليم ملاح في 73 دقيقة من المباراة التي فاز فيها فريقه ستاندارد لييج البلجيكي على إنتراخت فرانكفورت الألماني (2-1)، معزّزاً حظوظه بالتأهّل، عقب تعادله بالنقاط مع منافسه، بفارق أربع نقاط عن آرسنال الإنكليزي المتصدّر.

ممثّل الجزائر الأوّل كان المدافع رامي بن سبعيني، الذي شارك بديلاً في المباراة التي تغلّب فيها فريقه بروسيا مونشنغلادباخ الألماني على ضيفه روما الإيطالي (2-1). المدافع الجزائري دخل اللقاء في الدقائق الخمس الأخيرة، ونال بطاقةً صفراء، لكنه ساهم في الحفاظ على الفوز الأوّل للفريق، الذي صعد إلى المركز الثاني في المجموعة.

مواطنه المدافع رياض بودبوز، دخل بديلاً هو الآخر، في المباراة التي تعادل فيها فريقه سانت ايتيان الفرنسي مع أوليكساندريا الأوكراني بهدفين لمثلهما. دور المدافع الجزائري اقتصر على المشاركة في الدقائق الثلاث الأخيرة حين كان فريقه متقدماً بهدفين لهدف، قبل أن يدخل مرماه هدف التعادل في الوقت المحتسب بدلاً من الضائع.

متوسطّ ميدان المنتخب المصري، محمد النني، شارك بديلاً أيضاً في لقاء فريقه فنربخشة التركي مع مضيفه براغا البرتغالي، والذي خسره الفريق الضيف (1-3). هكذا انتهى مشوار فنربخشة باكراً، إثر خسارته الرابعة، ليبقى متذيّلاً ترتيب المجموعة.