تسلّم النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي قائد فريق برشلونة الإسباني جائزة الحذاء الذهبي لأفضل هدّاف في البطولات الأوروبية لكرة القدم، وذلك للمرة الثالثة توالياً والسادسة في مسيرته الاحترافية. وأنهى ميسي موسم 2018-2019 مع 36 هدفاً لمصلحة الفريق الكاتالوني في الدوري الإسباني، متقدماً بثلاثة أهداف على نجم باريس سان جيرمان الفرنسي كيليان مبابي.

وتسلّم الأرجنتيني (32 عاماً) الجائزة من ولدَيه: تياغو وماتيو خلال احتفال أقيم اليوم في برشلونة، متوجهاً بالشكر خصوصاً الى عائلته وزملائه.
وأضاف ميسي الذي اختير في أيلول/ سبتمبر الماضي أفضل لاعب في العالم في حفل الجوائز السنوية للاتحاد الدولي (فيفا)، «أقول دائماً إنه لولا زملائي، لولا فريقي، لما كنت لأحصل على أي جائزة»، معتبراً أن الحذاء الذهبي «مرتبط بالجميع، هو تقدير لكل من في غرفة الملابس».
ويحمل ميسي الرقم القياسي في عدد مرات التتويج بالحذاء الذهبي، متفوقاً على غريمه البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي نالها أربع مرات؛ آخرها في موسم 2014-2015 عندما كان لا يزال في صفوف فريق ريال مدريد الإسباني، قبل انتقاله في صيف عام 2018 الى يوفنتوس الإيطالي.
وباستثناء ميسي ورونالدو، لم ينل أي لاعب الجائزة التي استحدثت في عام 1967 أكثر من مرتين، ومنهم سواريز الذي توّج بها في موسم 2013-2014 تشاركاً مع رونالدو، وبعدها بعامين.
وفي موسم 2018-2019، تقدّم ميسي على مبابي والإيطالي فابيو كوالياريلا (سمبدوريا الإيطالي) الذي سجل 26 هدفاً.