احتياطيو البايرن في تركيا




خسر بشكتاش في مباراة الذهاب أمام بايرن ميونخ (5-0)، ما يجعل الحديث عن "ريمونتادا" تاريخية أمراً من وحي الخيال فقط. الواقع يقتضي أن يسعى الفريق التركي الى حفظ ماء الوجه في الــ«فودافون أرينا»، عندما يستضيف "البافاري". سيحاول بشكتاش، اليوم، الخروج بأقل الأضرار الممكنة، وعدم الخسارة بنتيجة ثقيلة، أما بايرن المتخم بالإصابات، والذي حسم تأهله منطقياً، فسيحاول الخروج بأقل مجهود ممكن عبر إراحة العديد من أبرز نجومه وتفادي أي إصابات.

غاتوزو يتحدى أرسنال



يحتضن ملعب الإمارات مساء الغد مباراة العودة من الدور الثمن النهائي للدوري الأوروبي، وذلك عندما يحل ميلان ضيفاً على أرسنال. الأخير كان منهاراً قبل مباراة الذهاب، إلا أن فينغر حاول مصالحة جماهيره التي رفعت العديد من اللافتات في المباريات الأخيرة مطالبة بخروجه، بالانتصار في «سان سيرو». أما "الروسونيري" الحالم بالعودة إلى التتويجات الأوروبية، فسيكون في مهمةٍ صعبة في العاصمة لندن. وقد ألمح مدرب الفريق جينارو غاتوزو بأنه «ينتظر ردة فعل لاعبيه بعد الخسارة الأخيرة»، مشيراً إلى أن مسألة التأهل لم تنته وأن حظوظ فريقه ما زالت قائمة.

دورتموند لمحو خيبة الذهاب



شهد ملعب "السيغنال إيدونا بارك" مفاجأة في مباراة الذهاب في دور الـ16 من الدوري الأوروبي. ريد بول سالزبورغ قدّم مباراة لم يكن ليتوقّعها أكثر المتفائلين من مشجّعي الفريق النمساوي، وخرج منتصراً بنتيجة (2-1). الفريق الحديث العهد يريد استكمال ما بدأه في ألمانيا، بتأهُل إلى الربع النهائي. أما دورتموند الذي جاء في مجموعة الموت في دوري أبطال أوروبا، فيريد تعويض الخيبة التي أصابته في مباراة الذهاب وإشباع جماهيره التي لا تتقبّل الخروج من بطولتين أوروبيتين في موسم واحد، ومحاولة الانقلاب في "ريد بول أرينا". الصحف الألمانية تربط مستقبل مدرب دورتموند بيتر ستوغر بهذه المباراة.

السيتي يقترب من اللقب



حقق مانشستر سيتي فوزه المزدوج الأول على ستوك سيتي منذ موسم 1998-1999، بتغلبه عليه 2-صفر في ختام المرحلة 29 من الدوري الإنكليزي لكرة القدم، ليخطو بذلك خطوة إضافية نحو اللقب. ولم يسبق لسيتي أن تغلب على ستوك مرتين في الدوري خلال موسم واحد (تغلب عليه ذهاباً 7-2) منذ موسم 1998-1999، حين كانا في الدرجة الثانية (الثالثة فعلياً)، وهو يدين به الى الإسباني دافيد سيلفا الذي حقق عودة موفقة لفريق مواطنه جوسيب غوارديولا بتسجيله هدفي المباراة. ورفع السيتي رصيده إلى 81 نقطة في الصدارة بفارق 16 نقطة عن جاره مانشستر يونايتد الذي تغلب السبت على منافسه الأساسي على الوصافة ليفربول 2-1، فيما تجمد رصيد ستوك عند 27 في المركز الـ19 بعد أن عجز عن تحقيق أكثر من فوز واحد في آخر 11 مرحلة.

ساوثمبتون يقيل بيليغرينو



أقال نادي ساوثمبتون الإنكليزي مدربه الأرجنتيني ماوريتسيو بيليغرينو، بسبب «سوء النتائج التي حققها الفريق في الآونة الأخيرة»، حيث لم يفز سوى مرة واحدة في آخر 17 مباراة. ويأتي القرار بعد الخسارة الثقيلة التي تعرض لها الفريق أمام نيوكاسل (صفر-3) السبت الماضي. وكان بيليغرينو، المدافع الأرجنتيني السابق، تسلم منصبه في حزيران/يونيو الماضي خلفاً للفرنسي كلود بويل ووقع عقداً لمدة ثلاث سنوات. ويحتل ساوثمبتون المركز السابع عشر في الترتيب العام، متقدماً بفارق نقطة واحدة عن المركز الثامن عشر الذي يهبط صاحبه إلى الدرجة الأولى وذلك قبل 8 مراحل على انتهاء الدوري، علماً بأن الفريق بلغ ربع نهائي كأس إنكلترا حيث سيلاقي ويغان السبت المقبل.

...وهامبورغ يقيل هولرباخ



أعلن نادي هامبورغ، الذي يحتل المركز السابع عشر (ما قبل الأخير) في ترتيب الدوري الألماني لكرة القدم، الاثنين إقالة مدربه برند هولرباخ، وذلك بعد سبعة أسابيع فقط على تعيينه. وقرر النادي تعيين كريستيان تيتز مدرب فريق دون 21 عاماً، حتى نهاية الموسم. وفشل هولرباخ في الفوز في أي من المباريات السبع التي أشرف خلالها على هامبورغ، وآخرها السقوط أمام المتصدر وحامل اللقب بايرن ميونيخ بسداسية نظيفة السبت في المرحلة 26. ويحتل هامبورغ بطل أوروبا عام 1983، المركز قبل الأخير في الدوري ويتهدده الهبوط للمرة الأولى في تاريخه، علماً بأنه الفريق الوحيد الذي لم يسقط إلى مصاف الدرجة الثانية منذ انطلاق البوندسليغا عام 1963.