اختتم المنتخب الأميركي لكرة السلة استعداداته للدفاع عن لقبه في أولمبياد طوكيو بفوزه على إسبانيا بطلة العالم (83-76) في لاس فيغاس في رابع مباراة دولية ودية. ويدين المنتخب الأميركي بفوزه الثاني توالياً بعد الأول على الأرجنتين (108-80)، إلى نجم بورتلاند ترايل بلايزرز داميان ليلارد الذي سجّل 19 نقطة مع ست تمريرات حاسمة وأربع متابعات، وأضاف جناح سان أنتونيو سبيرز كيلدون جونسون، بديل برادلي بيل المنسحب بسبب فيروس كورونا، 15 نقطة، ونجم بروكلين نتس كيفن دورانت 14 نقطة.

في المقابل، برز ريكي روبيو في صفوف المنتخب الإسباني وفرض نفسه أفضل مسجل في المباراة برصيد 23 نقطة، فيما اكتفى الشقيقان باو ومارك غاسول بتسجيل 8 و10 نقاط على التوالي مع خمس متابعات وتمريرتين حاسمتين لكل منهما. وعوّضت الولايات المتحدة بدايتها الإعدادية المُخيبة حيث خسرت مباراتيها الأوليين أمام نيجيريا وأستراليا.
وخسر المنتخب الأميركي خلال استعداداته خدمات لاعب ارتكاز كليفلاند كافالييرز كيفن لوف لعدم تعافيه بالكامل من إصابة في ربلة الساق اليمنى، ونجم واشنطن ويزاردز برادلي بيل الذي استُبعد بسبب البروتوكولات المتعلقة بفيروس كورونا والتي أجبرت جيرامي غرانت على العزل الصحي ما أثار مخاوف من وجود بؤرة للعدوى داخل المنتخب.
وكان المنتخب الأميركي صاحب الأفضلية في بداية المباراة وحسم الربع الأول لمصلحته (18-14)، لكنّ إسبانيا نجحت في حسم الشوط الأول لمصلحتها بفارق سلة واحدة (38-36) بعدما كسبت الثاني (24-18).
وتراجعت إسبانيا في الربع الثالث الذي حسمته الولايات المتحدة لمصلحتها (21-12) بفضل ثلاثية لليلارد لتتقدم (57-50)، قبل أن ينتهي الربع الأخير بالتعادل (26-26).
وسافر منتخب الولايات المتحدة أمس الإثنين إلى طوكيو لبدء المنافسات بمواجهة فرنسا في 25 تموز/يوليو الحالي، ثم إيران في 28 منه وتشيكيا في 31 من الشهر ذاته.
في المقابل، تلتقي إسبانيا مع اليابان المضيفة ثم الأرجنتين وسلوفينيا في 26 و29 الحالي والأول من آب/أغسطس المقبل توالياً.