توّج المصنّف أول الصربي نوفاك ديوكوفيتش بلقبه التاسع ببطولة أوستراليا المفتوحة في كرة المضرب يوم أمس الأحد، بتغلبه على الروسي دانيال ميدفيديف بثلاث مجموعات نظيفة، مقلّصاً الفارق مع السويسري روجيه فيدرر والإسباني رافايل نادال في عدد ألقاب الغراند سلام.

وكان ديوكوفيتش في أفضل حالاته بالمباراة في مواجهة الروسي المصنف رابعاً، وألحق به هزيمة قاسية (7-5) و(6-2) و(6-2) أمام 7400 مشجع في ملعب "رود لايفر أرينا"، لينهي سلسلة ميدفيديف الذي لم يهزم في 20 مباراة قبل يوم أمس. وبذلك، حصد الصربي لقبه الثامن عشر في البطولات الأربع الكبرى، ليصبح على بعد لقبين من فيدرر ونادال اللذين يملكان 20 لقباً لكل منهما.
وبالتالي، بات ديوكوفيتش متوّجاً بلقب البطولة الأوسترالية في جميع المباريات النهائية التي خاضها حتى الآن في ملبورن، وهذا اللقب هو الثالث على التوالي، فيما فشل ميدفيديف بالظفر بتتويج كبير أول في مسيرته، لكنه سيصعد اليوم الاثنين الى المركز الثالث عالمياً للمرة الأولى في مسيرته.
ومن النادر أن يهيمن لاعب على بطولة واحدة. وبتسعة ألقاب تفوّق ديوكوفيتش على فيدرر حامل ثمانية ألقاب في ويمبلدون، لكنه لا يزال بعيداً عن 13 لقباً لنادال في رولان غاروس.
وقال ديوكوفيتش بعد فوزه "بفضل هذا الملعب، ملعب رود لايفر أرينا، أحبّكم كل عام أكثر وأكثر، علاقة الحب مستمرة".
وعزز هذا الفوز مكانة ديوكوفيتش باعتباره المصنف الأول عالمياً، حيث سيحتفل بأسبوعه الـ 311 في الصدارة عندما تظهر التصنيفات الجديدة اليوم الاثنين، متجاوزاً الرقم القياسي لفيدرر البالغ 310 أسابيع.
وكانت اليابانية ناوومي أوساكا قد فازت ببطولة أوستراليا لفئة السيدات نهاية الأسبوع أيضاً.

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا