يفتتح لوس أنجليس ليكرز حملة الدفاع عن لقبه بطلاً للدوري الأميركي في كرة السلة للمحترفين بمواجهة قوية ضد جاره لوس أنجليس كليبرز في 22 كانون الأول/ ديسمبر كما أعلنت رابطة الدوري التي كشفت عن مباريات الأيام الثلاثة الأولى فقط من برنامج الموسم.

ويأتي انطلاق الموسم الجديد بعد 10 أسابيع على انتهاء الموسم الماضي الذي توقف في آذار/ مارس الماضي بسبب جائحة كوفيد-19 قبل أن يعاود نشاطه أواخر تموز/ يوليو، وشهد إحراز ليكرز بقيادة نجمه ليبرون جيمس اللقب بفوزه على ميامي هيت في الدور النهائي. وتقام مباراة أخرى في 22 كانون الأول/ ديسمبر بين غولدن ستايت ووريرز وبروكلين نتس ستشهد عودة نجم الأول كيفن دورانت الذي لم يخُض أي مباراة منذ خضوعه لعملية جراحية في وتر اخيل في حزيران/ يونيو 2019.
ويشهد يوم 23 من الشهر الحالي أيضاً مواجهة قويّة بين ميلووكي باكس بقيادة نجمه اليوناني يانيس انتيتوكونمبو في مواجهة بوسطن سلتيكس ونجمه الصاعد جايسون تاتوم، بالإضافة إلى مباراة أخرى بين دالاس مافريكس وفينيكس صنز. ولن تقام أيّ مباراة يوم 24، لكن تاريخ 25 سيشهد إقامة 5 مباريات أبرزها مواجهات ليكرز مع مافريكس، وميامي هيت ضد بيليكانز نيو أورليانز وغولدن ستايت ووريرز مع ميلووكي باكس. وستكشف رابطة الدوري رزمة المباريات التالية اليوم الجمعة.
كما أعلنت الرابطة وجود 48 حالة فيروس كورونا بين لاعبي الأندية المشاركة في الدوري الأميركي إثر نتائج 546 فحصاً حصلت بين 24 و30 تشرين الثاني/ نوفمبر، وهو رقم مرتفع مقارنة مع الحالات القليلة التي ظهرت خلال وجود الفرق في فقاعة أورلاندو لدى معاودة النشاط في أواخر تموز/يوليو الماضي.
وكان غولدن ستايت ووريرز ومقرّه سان فرنسيسكو أعلن أنه قام بتأخير موعد عودة الفريق إلى التدريبات الفردية ليوم واحد هذا الأسبوع، نظراً لوجود حالات إيجابية في صفوفه. وبحسب الإجراءات الصحّية المعتمدة من قِبل رابطة الدوري، يتعيّن على أي لاعب مصاب بكوفيد-19 أن يحجر نفسه لفترة 10 أيام على الأقل، وربما أكثر في حال كان يعاني من عوارض. يذكر أن فرق الدوري بدأت تدريباتها خلال الأسبوع الحالي، وبأمكانها خوض مباريات تجريبية للموسم الجديد اعتباراً من 11 الحالي.
وتم الاتّفاق على إقامة 72 مباراة في الموسم العادي بدلاً من 82 وسيسمح ذلك بإقامة الأدوار الإقصائية في أيار/ مايو والدور النهائي في تموز/ يوليو، قبل انطلاق دورة الألعاب الأولمبية في طوكيو (23 تموز/ يوليو - 8 آب/ أغسطس). وسيكون التغيير الأكبر في آلية تحديد أفضل ثمانية فرق لمرحلة «بلاي أوف» بين أندية المنطقتَين الشرقية والغربية.
وجرت العادة أن يتأهّل أول ثمانية فرق من كلّ منطقة إلى مرحلة «بلاي أوف»، لكن في الموسم الحالي تخطّط الرابطة للعب بطولة مصغرة بين الفرق المصنفة من السابع إلى العاشر، من أجل تحديد المصنفين السابع والثامن. واستخدمت آلية مماثلة الموسم الماضي عندما استؤنف الدوري في فقاعة أورلاندو بعد إغلاق دام أربعة أشهر جرّاء تفشي جائحة كورونا المستجد.
وبموجب الآلية الجديدة، سيلعب الفريق الحاصل على سابع أعلى نسبة فوز في كلّ منطقة، مباراة على أرضه ضدّ الفريق صاحب المركز الثامن في المنطقة نفسها. وبالتالي، سيصنّف الفريق الفائز في تلك المباراة سابعاً، أمّا الخاسر فيلعب بعد ذلك مباراة فاصلة مع الرابح من المواجهة بين الفريقين صاحبَي المركزين التاسع والعاشر لتحديد ثامن الملحق.

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا