لم يعد البرتغالي كارلوس كيروش مدرباً لمنتخب كولومبيا لكرة القدم كما أعلن الاتحاد المحلي للعبة، وذلك بعد الخسارتين الأخيرتين للمنتخب الوطني أمام الأوروغواي والاكوادور في تصفيات أميركا الجنوبية المؤهل إلى مونديال قطر 2022. وكشف البيان بأن الاتحاد وكيروش توصلا إلى اتفاق يقضي بوقف التعاون بينهما، وقال: «توصل الاتحاد الكولومبي مع المدرب كارلوس كيروش إلى اتفاق لعدم مواصلته العمل مع المنتخب الكولومبي للرجال». وتابع: «شرّفنا العمل معه لسنتين، قدّم خلالهما مجهوداً كبيراً وتشارك معنا معرفته وخبرته».

ودفع كيروش (67 عاماً) الذي تسلّم منصبه في شباط/فبراير عام 2019 ثمن الخسارتين الثقيلتين أمام الأوروغواي (صفر-3) في عقر دار فريقه، ثم أمام الاكوادور (1-6)، ليحتل منتخب «كافيتيروس» المركز السابع من أصل عشرة منتخبات في ترتيب المجموعة الموحّدة في أميركا الجنوبية.
وسبق لكيروش أن كان مساعداً للسير اليكس فيرغوسون في صفوف مانشستر يونايتد الإنكليزي على فترتين (2002-2003 ثم 2004-2008)، كما أشرف على تدريب سبورتينغ (1993-1996) ريال مدريد الإسباني (2003-2004)، ومنتخب البرتغال (1991-1993 ثم 2008-2010)، والإمارات (1997-99) وجنوب أفريقيا (2000-2002) وإيران (2011-2019).

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا