أحرز سائق مرسيدس الفنلندي فالتيري بوتاس فوزه الثاني على حلبة سوتشي التي استضافت سباق جائزة روسيا الكبرى، المرحلة العاشرة من بطولة العالم للفورمولا واحد، أمس الأحد، فيما حلّ زميله البريطاني لويس هاميلتون الساعي لمعادلة الرقم القياسي لعدد انتصارات الأسطورة ميكايل شوماخر (91) في المركز الثالث بسبب نيله عقوبة. وجاء الهولندي ماكس فيرشتابن (ريد بول) في المركز الثاني، وكان الوحيد القادر على تهديد زعامة «الأسهم الفضية». وهي المرة السادسة التي يصعد فيها الثلاثي: هاميلتون - بوتاس - فيرشتابن هذا الموسم الى منصة التتويج في ترتيب مغاير.

وحقق بوتاس الذي نال أيضاً نقطة أسرع لفّة، فوزه الثاني هذا العام بعد أول في النمسا، والتاسع في مسيرته. ورأى الفنلندي بعد الفوز أنه وجّه «رسالة صغيرة إلى كل من ينتقدني».
ورفع بطل العالم ست مرات هاميلتون الذي تجمّد رصيده عند 6 انتصارات هذا الموسم رصيده في صدارة السائقين إلى 205 نقاط، لكن الفارق تقلّص عن بوتاس الذي يملك 161 وفيرشتابن (128)، فيما عزز مرسيدس صدارة الصانعين مع 366 نقطة أمام ريد بول (192) وماكلارين (106). وهو الفوز السابع توالياً لمرسيدس في سوتشي منذ انضمام الجائزة إلى روزنامة البطولة عام 2014، ليصبح أول فريق يحقق هذا الإنجاز في جائزة كبرى واحدة.
وتأجل موعد معادلة هاميلتون رقم «البارون الأحمر» شوماخر المتوّج بلقب 91 سباقاً، على الأقل لسباق آخر بانتظار جائزة إيفيل الكبرى على حلبة نوربرغرينغ الألمانية في 11 تشرين الأول/ أكتوبر المقبل، حيث من الممكن أن يدخل البريطاني التاريخ من بابه الواسع على أرض بطل العالم سبع مرات. ولم يشأ هاميلتون التحدث عن العقوبة في نهاية السباق، بل بخلاف ذلك حيّا الجماهير الروسيّة قائلاً «تحيّة كبيرة للجماهير. إنه ليس اليوم الأعظم، لكنّه ما هو عليه».

أجّلت العقوبة موعد معادلة هاميلتون رقم شوماخر المتوّج بلقب 91 سباقاً


وفي سباق لم يشهد الكثير من التقلّبات، فرضت لجنة الحكام عقوبة التوقف 10 ثوان على بطل العالم ست مرات بعدما تمرّن خارج حدود المنطقة المحددة، وقسمت العقوبة بين خمس ثوان لخرقه بروتوكول الانطلاق، وخمس أخرى بسبب انطلاقة غير قانونية، على أن ينفذها في مركز الصيانة.
ومنذ اعتماد سباق سوتشي ضمن الروزنامة العالميّة، لم يسرق الفوز من هاميلتون، المتوّج أربع مرات على الحلبة الروسية، سوى زميله السابق بطل العالم لموسم واحد الألماني نيكو روزبرغ في 2016 وزميله الحالي بوتاس في 2017 و2020.
وأقيمت جائزة روسيا في المدينة التي استضافت الألعاب الأولمبية الشتوية في 2014، بحضور 30 ألف متفرج، فيما أجريت المراحل الأولى وراء أبواب موصدة بسبب تداعيات كورونا في موسم مضطرب شهد حضور 3 آلاف متفرج فقط المرحلة السابقة خلال جائزة توسكانا على حلبة موجيلو.
وحلّ المكسيكي سيرخيو بيريز (رايسينغ بوينت) في المركز الرابع، متقدماً على كل من: الأوسترالي دانيال ريكياردو (رينو)، شارل لوكلير من موناكو (فيراري)، الفرنسي إستيبان أوكون (رينو)، السائق المحلي دانييل كفيات (ألفاتاوري) والفرنسي بيار غاسلي (تورو روسو). وجاء سائق ألفا روميو الفنلندي كيمي رايكونن الذي عادل الرقم القياسي لأكبر عدد من السباقات المسجل باسم البرازيلي روبنز باريكيلو (322)، في المركز 14.

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا