أعلن رئيس الاتحاد الأميركي الجنوبي لكرة القدم (كونميبول) أليخاندرو دومينغيز أن النشاط الكروي في القارة سيُستأنف «بضمانات قصوى» لصحة اللاعبين والأشخاص المعنيين. وعلقت الأنشطة الكروية في أميركا الجنوبية منذ منتصف آذار/ مارس الماضي بسبب فيروس كورونا المستجد. وقال دومينغيز: «سيكون هناك ردّ منسق ومتجانس ومسؤول حتى تتم عودة كرة القدم مع الضمانات القصوى للجميع».

وأكد مدير التطوير في الكونميبول غونزالو بيلوسو أن الاتّحاد الأميركي الجنوبي سيتريّث لمعرفة التدابير الصحية التي تتّخذها كلّ دولة منضوية تحت لوائه قبل اتّخاذ قرار بشأن موعد استئناف مسابقتها الرئيسية كأس ليبرتادوريس التي تعادل مسابقة دوري أبطال أوروبا. وقال بيلوسو: «أصعب مشكلة نواجهها هي رحلات الفرق والمطارات»، مضيفاً: «نحن نعمل مع الحكومات. لن نعرّض حياة الناس للخطر». وتابع أن الاتحاد القاري يأمل في استئناف مسابقة كأس ليبرتادوريس في أيلول/ سبتمبر المقبل.
وكان الكونميبول اضطر إلى تأجيل مسابقة كوبا أميركا التي كان من المقرّر أن تبدأ هذا الشهر، حتى عام 2021.