تقدم البريطاني أندي موراي، المصنّف أول سابقاً، 116 مركزاً ليصبح الـ127 في تصنيف رابطة اللاعبين المحترفين الصادر يوم أمس الاثنين، وذلك عقب فوزه بلقب دورة انفير البلجيكية. وحقق موراي (32 عاماً) الأحد لقبه الأول منذ دورة دبي عام 2017 والـ46 في مسيرته على حساب السويسري ستانيسلاف فافرينكا، بعد عودته للمشاركة في الدورات في حزيران/يونيو الماضي.

وخضع الاسكتلندي قبل 10 أشهر لجراحة صعبة في الورك وعاد اللاعب المتوج بثلاثة ألقاب في البطولات الكبرى (الولايات المتحدة المفتوحة 2012 وويمبلدون 2013 و2016)، الصيف الماضي إلى منافسات الزوجي، لا سيما في بطولة ويمبلدون الإنكليزية، ثالث بطولات الغراند سلام، حيث خاض منافسات الزوجي المختلط مع الأميركية المخضرمة سيرينا وليامس.
وشارك موراي في دورات عدة آخرها دورة شنغهاي الصينية، ثامن دورات الماسترز للألف نقطة، الأسبوع الماضي عندما خرج من الدور الثاني على يد الإيطالي فابيو فونييني.
وفي مقابل احتفاظ الفرنسي أدريان مانارينو الذي خسر الأحد الماضي نهائي دورة موسكو بمركزه الـ44، تقدم الفائز باللقب الروسي أندري روبليف تسعة مراكز وأصبح الثاني والعشرين، محققاً أفضل ترتيب في مسيرته. أما الكندي دينيس شابوفالوف الذي حقق لقبه الأول الأحد بفوزه بدورة ستوكهولم، فصعد للمركز 27 عالمياً.
وحافظ الصربي نوفاك ديوكوفيتش على صدارة الترتيب أمام الإسباني رافايل نادال والسويسري روجيه فيدرر، فيما كان التغيير الوحيد في نادي العشرة الأوائل خسارة الروسي كارن خاتشانوف للمركز الثامن الذي احتلّه بدلاً منه الياباني كي نيشيكوري.
وعند السيدات لم يطرأ أي تعديل على قمة الترتيب، فاحتفظت الأسترالية آشلي بارتي بالصدارة أمام التشيكية كارولينا بليشكوفا واليابانية ناومي أوساكا.
وتقدمت السويسرية بيليندا بنسيتش ثلاثة مراكز لتصبح سابعة في تصنيف رابطة محترفات كرة المضرب الصادر، وذلك غداة فوزها بدورة موسكو، فيما صعدت اللاتفية يلينا أوستابنكو للمركز الـ 44 عالمياً بفوزها بدورة لوكسمبورغ. وحققت بنسيتش في موسكو لقبها الثاني هذا العام، بعد الأول في دورة دبي في شباط/ فبراير الماضي، كما عادلت باحتلالها للمركز السابع عالمياً أفضل ترتيب في مسيرتها والذي احتلته في شباط/فبراير 2016.
وعادت أوستابنكو بطلة رولان غاروس الفرنسية، ثاني البطولات الأربع الكبرى، عام 2017 إلى سكة الانتصارات بفوزها بدورة لوكسمبورغ الأحد، وهو لقبها الأول منذ أكثر من عامين.