نفت الصين أنها طلبت من دوري رابطة المحترفين الاميركية لكرة السلة استدعاء المدير العام لنادي هيوستن روكتس، على خلفية تغريدة نشرها في وقت سابق مؤيدة للتظاهرات في هونغ كونغ المعادية للصين. وقال غينغ شوانغ، متحدث باسم الدبلوماسية الصينية، «لم تنقل أبداً الحكومة الصينية هذا الطلب». وادّعى آدم سيلفر مدير الـ«أن بي إيه» الخميس أن ممثلين من الحكومة الصينية ورؤساء شركات طالبوا بإقالة داريل موريل. وأردف سيلفر قائلاً «أجبنا أنه لا مجال لحدوث ذلك ولا حتى فرض أي عقوبة».

وسبق لسيلفر أن كشف خلال مؤتمر عقد في مدينة نيويورك الاميركية أن تلك المسألة كانت لها عواقب مالية «كارثية» على الدوري، وأن «الوضع قد يستمر كذلك».
وبدأت الأزمة بين الصين ودوري رابطة المحترفين في تشرين الاول/أكتوبر الماضي حين نشر داريل موريل المدير، العام لهيوستن روكتس، تغريدة مؤيدة للمتظاهرين في هونغ كونغ.