حقّق اليوناني ستيفانوس تسيتسيباس المصنّف سابعاً عالميًا المفاجأة بتجريده الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنّف أول من اللقب في الدور ربع النهائي لدورة شنغهاي الصينية، ثامنة دورات الماسترز للألف نقطة في كرة المضرب، بفوز مثير 6-3، 5-7 و3-6. ولحق السويسري روجيه فيدرر بالصربي بعد سقوطه أمام الألماني ألكسندر زفيريف في مباراة شهدت إهدار الأخير خمس فرص للفوز بها، قبل أن يحسمها لصالحه 6-3، 6-7 (7-9) و6-3.

وحقّق تسيتسيباس الفوز الثاني في ثالث مواجهة جمعت اللاعبين بعد الأول في الدور الثالث من دورة تورونتو الكندية للماسترز العام الماضي، وثأر لخسارته أمام الصربي في نهائي دورة مدريد للماسترز هذا العام. وقدم تسيتسيباس (21 عامًا)، المصنّف سادساً في الدورة وأحد اللاعبين الواعدين، إحدى أفضل مبارياته أمام حامل اللقب في أربع مناسبات (رقم قياسي) وعوّض تأخره بمجموعة ليفوز في غضون 122 دقيقة.
وحقّق تسيتسيباس المتوّج هذا العام بلقب دورتي إستوريل البرتغالية ومرسيليا الفرنسية، 34 ضربة رابحة مقابل 28 لحامل لقب 16 بطولة غراند سلام الذي ارتكب 26 خطأ مباشراً مقابل 22 لليوناني.
في المباراة الأخرى، حقّق زفيريف فوزاً مثيراً على فيدرر المصنّف ثانياً في البطولة وثالثاً عالمياً في ساعتين وأربع دقائق بنتيجة 6-3، 6-7(7-9) و6-3. وهو الفوز الرابع لزفيريف في سابع لقاء جمع اللاعبين، علمًا أن المواجهة الأخيرة شهدت فوز الألماني في دور المجموعات من بطولة الماسترز الختامية في لندن العام الماضي قبل أن يمضي قدماً ويفوز باللقب للمرة الأولى. وقال ابن الـ22 عاماً "بدأت أخيراً اللعب بالطريقة التي أريدها، لقد قدمت أداءً دفاعياً طوال العام ولم أتحلّ بالثقة العالية".
ومن جهته كان دانييل مدفيديف أول المتأهلين إلى نصف النهائي بفوزه على فابيو فونييني 6-3 و7-6 (7-4). وهي المرة السادسة على التوالي التي يبلغ فيها مدفيديف نصف النهائي في ست بطولات أو دورات شارك فيها منذ دور الأربعة في بطولة ويمبلدون، ثالث البطولات الأربع الكبرى، والرابعة في مسيرته في دورات الماسترز بعد مونتي كارلو ومونتريال وسينسيناتي هذا العام.
وأعرب مدفيديف، وصيف بطل فلاشينغ ميدوز الشهر الماضي، عن سعادته ببلوغ دور الأربعة، وقال "بالأمس (في ثمن النهائي أمام الكندي بوسبيسيل)، وجدت أنه بإمكاني تحسين الكثير من الأشياء. لكنني اليوم قدمت مستوى جيداً".