رأت اليابانية ناومي أوساكا بعد بلوغها دور الـ16 في دورة بكين الصينية يوم أمس أن تدريب والدها لها هو أقرب إلى «حنين»، كاشفةً أن إحدى عباراته المفضلة لها هي التأكيد أن كرة المضرب «ليست علم صواريخ».

واستغنت المصنفة الأولى عالمياً سابقاً والبالغة من العمر 21 عاماً، عن مدربَين اثنين هذه السنة، ثم اعتمدت على والدها الهايتي ليونار فرانسوا للإشراف عليها. وأثبتت العلاقة «المهنية» نجاحها حتى الآن، إذ توّجت اليابانية بلقب دورة أوساكا على أرضها الأسبوع الماضي، وبلغت بسهولة دور الـ16 في بكين بعد تخطّي المصنّفة رابعة الألمانية اندريا بتكوفيتش (6-2) و(6-0).
وقالت اللاعبة المتوّجة بلقبي فلاشينغ ميدوز الأميركية 2018 وأستراليا المفتوحة 2019 «بدا الأمر وكأني أعود إلى الوراء، لأنه كان دائماً موجوداً إنما في الظل في معظم الحالات». وتابعت «يمكنني القول إنه الشخص الذي يعرف طريقة لعبي أكثر من أي شخص آخر. يعرف اختيار الكلمات المحفّزة، أكانت جيدة أم سيئة. بالتأكيد كان الأمر بمثابة الحنين». وعن ماهية الكلمات التحفيزية، أجابت أوساكا ضاحكة «يحب أن يقول إنه ليس علم الصواريخ وهذا محفّز».