أظهرت صور نشرتها وسائل الإعلام التركية لاعب الوسط الألماني مسعود أوزيل بجانب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خلال مأدبة رمضانية في إسطنبول، ما سيجدد الانتقادات الموجهة إلى اللاعب الدولي السابق الذي قرر ترك المنتخب الألماني، بسبب تبعات لقاء سابق بين الرجلين. وأظهرت الصور أوزيل مبتسماً بصحبة خطيبته عارضة الأزياء التركية-السويدية أمينة غولش، جالسين إلى طاولة بجانب أردوغان في قصر دولمابهجه. وحضر الإفطار أيضاً شبان أتراك قبل يوم الشباب والرياضة، وهو عطلة رسمية في تركيا.

وفي صورة أخرى، كان أوزيل وغولش جالسين في غرفة بصحبة أردوغان وبحضور المدير الإعلامي في الرئاسة التركية فخرالدين ألتون.