بات بوسطن سلتيكس أول المتأهلين إلى الدور الثاني من الأدوار الإقصائية «بلاي أوف» لدوري كرة السلة الأميركي للمحترفين بتحقيقه الفوز الرابع توالياً على مضيفه إنديانا بايسرز (110-106) الأحد في الدور الأول. وأصبحت أندية غولدن ستايت ووريرز، حامل اللقب في العامين الأخيرين، وتورونتو رابتورز وبورتلاند ترايل بلايزرز على مشارف الدور الثاني بتقدمها (3-1) بعد حسم المواجهة الرابعة على أرض لوس أنجليس كليبرز (113-105)، أورلاندو ماجيك (107-85)، وأوكلاهوما سيتي ثاندر (111-98) على التوالي.

وباتت الفرق الثلاثة بحاجة إلى فوز واحد للحاق ببوسطن سلتيكس لأنه بحسب القواعد المتبعة يتأهل إلى الدور الثاني الفريق الذي يسبق منافسه إلى الفوز في أربع من سبع مباريات. ونجحت فرق سلتيكس، ووريرز، رابتورز وبلايزرز للمرة الثانية توالياً في الفوز خارج قواعدها، وتملك الثلاثة الأخيرة فرصة الحسم كونها تخوض المباراة الخامسة على أرضها. وحسم سلتيكس المباراتين الأوليين على أرضه أمام بايسرز (84-74) و(99-91) في 14 و17 الحالي، ثم كسب الثالثة والأولى على أرض مضيفه (104-96) في 19 منه قبل أن يفوز بالرابعة الأحد.

تألق بدلاء سلتيكس
يلتقي سلتيكس في الدور الثاني (نصف نهائي المنطقة الشرقية وربع نهائي الدوري) مع ميلووكي باكس، صاحب أفضل سجل في الدوري المنتظم (60 فوزاً و22 خسارة) أو ديترويت بيستونز. ويتقدم ميلووكي باكس على ديترويت (3-0) وسيخوضان المباراة الرابعة الاثنين. وجاءت المباراة قوية بين الفريقين وانتظر بوسطن سلتيكس الربع الأخير لحسمها في صالحه بفضل البديل غوردون هايوارد صاحب 20 نقطة وجايسون تاتوم الذي سجل 18 نقطة مع 8 متابعات.
واكتفى النجم كايري إيرفينغ بتسجيل 14 نقطة مع 7 تمريرات حاسمة، وهي الغلة ذاتها لآل هورفورد الذي حقق الثنائية المزدوجة «دابل دابل» مع 12 متابعة و5 تمريرات حاسمة. وفرض البدلاء أنفسهم نجوماً في صفوف بوسطن حيث سجل ماركوس موريس 18 نقطة مع 8 متابعات، وتيري روزيير 11 نقطة. وقال هايوارد: «كان يتعين علينا أن نكون في قمة مستوانا، ولذلك من الجيد أن نحظى بالقليل من الراحة قبل الدور المقبل».

ووريرز يعاني قبل أن يفوز

لم يكن نجم الفريق ستيفن كوري في أحسن أيامه(أ ف ب )

خطا ووريرز خطوة كبيرة نحو بلوغ نصف نهائي المنطقة الغربية للمرة الخامسة على التوالي عندما تغلب على لوس أنجليس كليبرز (113-105). وعانى ووريرز لحسم النتيجة في صالحه، فبعدما تقدم بفارق 10 نقاط في الربع الأول (32-22) و8 نقاط في الشوط الأول (62-54)، تراجع في الربع الثالث الذي شهد انتفاضة لأصحاب الأرض فتقدموا لفترة وجيزة بفارق 5 نقاط (82-77).
ولأنه تعلم الدرس من مواجهته الثانية في البلاي أوف عندما تقدم على كليبرز بفارق 31 نقطة قبل أن يخسر على أرضه (131-135) بعد عودة تاريخية للأخير، استعاد ووريرز زمام الأمور في الربع الأخير بفضل دفاعه وكسبه (26-21) منهياً المباراة في صالحه (113-105).
ويدين ووريرز بفوزه إلى نجميه كيفن دورانت صاحب 33 نقطة بينها 3 ثلاثيات من أصل 6 محاولات مع 7 متابعات و6 تمريرات حاسمة، وكلاي طومسون الذي سجل 32 نقطة بينها 6 ثلاثيات من أصل 9 محاولات.
ولم يكن نجمه الآخر ستيفن كوري في أحسن أيامه حيث اكتفى بتسجيل 12 نقطة بينها ثلاثية واحدة من أصل 9 محاولات، لكنه حقق 10 متابعات دفاعية مع 7 تمريرات حاسمة.

أوكلاهوما على مشارف الإقصاء

بات أوكلاهوما سيتي ثاندر ونجمه راسل وستبروك على مشارف الإقصاء(أ ف ب )

اقترب رابتورز من التأهل إلى الدور الثاني بفوزه الثاني في ثلاثة أيام على أورلاندو ماجيك (107-85). وفرض كاوهي لينارد نفسه نجماً للمباراة بتسجيله 34 نقطة، فيما اكتفى الكاميروني باسكال سياكام بتسجيل 16 نقطة فقط وهي الغلة ذاتها التي حققها البديل نورمان باول والبديل الآخر الإسباني من أصل كونغولي سيرج إيباكا. وبات أوكلاهوما سيتي ثاندر ونجمه راسل وستبروك على مشارف الإقصاء بخسارته أمام ترايل بلايزرز (98-111).
واكتفى وستبروك بتسجيل 14 نقطة فقط مع 9 متابعات و7 تمريرات حاسمة، ولم تكن الثنائية المزدوجة «دابل دابل» لزميله بول جورج صاحب 32 نقطة و10 متابعات، كافية لتفادي الخسارة الثالثة أمام بلايزرز.
في المقابل، برز الثنائي سي دجي ماكولوم وداميان ليلارد في صفوف بلايزرز بتسجيل الأول 27 نقطة بينها 13 نقطة في الربع الأخير والثاني 24 نقطة بينها 15 نقطة في الربع الثالث، وأضاف الفاروق أمينو 19 نقطة.