حقّق فريق النجمة فوزاً كبيراً على العهد 4-2 في نصف نهائي دورة العهد الودية في كرة القدم، متأهّلاً إلى النهائي لملاقاة الأنصار يوم السبت على لقب كأس الشهيد محمد عطوي. وتتحدث النتيجة عن واقع حال المباراة التي كانت نجماوية بامتياز وسط غياب شبه كلّي للعهداويين الذين لم يعطوا المباراة حقها، فكانوا متعالين يفتقدون لروحية الفوز بعكس النجماويين.


ولعلّ انتهاء الشوط الأول بتقدّم النجمة بثلاثة أهداف سجلها إدمون شحادة ومحمود سبليني (هدفين) يؤكّد تفوّق الضيوف ومدى تواضع أداء أصحاب الأرض العهداويين. ويمكن القول إنّ العهد أفلت من خسارة مذلّة حتى لو كانت في دورة وديّة، حيث كان بإمكان النجمة تسجيل أهداف أكثر، خصوصاً عبر نجمهم محمود سبليني (الصورة) الذي أضاف الهدف الرابع للنجمة في الشوط الثاني الذي شهد تسجيل هدفين للعهد عبر محمد حيدر من ركلة جزاء، وأحمد زريق.
وقد تكون «الصفعة المعنوية» التي وجهها النجماويون للعهداويين فرصة كي يراجع لاعبو بطل لبنان وآسيا حساباتهم، وفي الوقت عينه شكّل الفوز النجماوي الكبير جرعة معنوية عالية كان النجمة بأمسّ الحاجة إليها بعد أزمة اللاعب نادر مطر وانتقاله إلى الأنصار.

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا