بدأت أكاديمية BFA (بيروت فوتبول أكاديمي) التأسيس لأول فريقٍ لكرة القدم مؤلف من لاعبين من ذوي الاحتياجات الخاصة عبر إطلاق تمارين أسبوعية. وتتطلّع الأكاديمية التي تعدّ من أولى أكاديميات كرة القدم الخاصة في البلاد، والتي حصدت سابقاً ألقاب كل البطولات الرسمية الخاصة بالفئات العمرية محلياً، إلى جمع اللاعبين من ذوي الاحتياجات الخاصة الراغبين في ممارسة كرة القدم ضمن أجواء تنافسية، حيث تؤمّن لهم التمارين بشكلٍ مجاني، وهو ما سيشجع على انضمام أكبر عددٍ منهم إليها.

ويشرح رئيس الأكاديمية زياد سعادة المشروع الجديد، قائلاً: «أردنا الذهاب في هذا الاتجاه لخلق مساحة لهؤلاء الشبان من أجل ممارسة اللعبة المفضّلة لديهم في الظروف نفسها التي يمارسها كل طالب لدينا في الأكاديمية». ويعقّب: «نهدف إلى تشكيل فريقٍ كامل، حيث نطمح إلى نقله إلى الخارج وتحديداً إلى بطولة «غوثيا» الشهيرة في السويد التي تجمع فرقاً من مختلف أنحاء العالم وفيها مسابقة مخصّصة لذوي الاحتياجات الخاصة». ويختم: «لا شك في أن المشروع كان مجهول المعالم بالنسبة إلينا، لكن بعدما رأينا ردّة فعل اللاعبين وفرحة أهاليهم، قررنا أن نرفع من سقف طموحاتنا والذهاب بعيداً في ما نعمل عليه».
وكلف القيّمون على الأكاديمية مدرباً خاصاً للإشراف على كل مجموعةٍ مؤلفة من 6 لاعبين لا أكثر، وذلك لتأمين عملٍ مكثّفٍ معهم.