خاض اللاعبون اللبنانيون المحترفون في الخارج مباريات فرقهم ضمن الأسبوع الأخير قبل التحاق بعضهم بالمنتخب الوطني.


ويواجه المنتخب اللبناني منتخبَي كوريا الجنوبية وكوريا الشمالية في 14 و19 تشرين الثاني/نوفمبر، في الجولتَين الخامسة والسادسة من التصفيات المزدوجة المؤهّلة إلى كأس العالم «قطر 2022» وكأس آسيا «الصين 2023».

في التالي أبرز ما فعله اللاعبون المحترفون في الخارج.

جرادي يصنع هدف الفوز
صنع لاعب الوسط باسل جرادي هدف فوز فريقه «هايدوك سبليت» على «أوسييك» (3-2)، ضمن الجولة 15 من الدوري الكرواتي الممتاز. وهذه المرة الثالثة التي يصنع فيها جرادي هدفاً هذا الموسم، مقابل تسجيله هدفاً واحداً في 14 مباراةٍ خاضها.

فوزٌ ساحقٌ لـ«أيك سولنا» ملكي
ضمن الجولة الثانية من كأس السويد، فاز «أيك سولنا» الذي يلعب له لاعب متوسّط الميدان الدولي فليكس ملكي، على مضيفه «إينسكيدي» بسبعة أهدافٍ من دون ردّ. لاعب المنتخب الوطني لم يشارك في المباراة، علماً أنّ مشاركاته مع فريقه في بطولة الدوري التي انتهت أخيراً، اقتصرت على بعض المباريات فقط.

تعادلٌ سلبي لـ«مبين» الحلوي
خاض المهاجم هلال الحلوي مباراة فريقه «مبين» في مواجهة مضيفه «أنترهاكينغ»، التي انتهت بالتعادل السلبي، ضمن الجولة 15 من دوري الدرجة الثالثة الألماني.

نتيجةٌ أبقت فريق اللاعب الدولي في المركز العاشر، بفارق ثماني نقاط عن المركز الثالث المؤهل للعب الدور التمهيدي للصعود إلى الدرجة الثانية.

مشاركة ثانية للعمري في الدوري الياباني
للمرة الثانية هذا الموسم، لعب المدافع الدولي جوان العمري مع فريقه «فيسيل كوبي»، في المباراة التي خسرها أمام مضيفه «ناغويا غرامبوس» بثلاثة أهدافٍ من دون ردّ، ضمن الجولة 31 من الدوري الياباني الممتاز.
الخسارة أعادت الفريق الذي يلعب ضمن صفوفه النجم الإسباني أندريس إنييستا، إلى المركز العاشر، بفارق سبع نقاط عن المراكز المهدّدة بالهبوط، قبل خمس جولاتٍ على ختام البطولة.

سقوطٌ جديدٌ لـ«الخور»

خسر «الخور»، الذي يلعب ضمن صفوفه المدافع الدولي ألكسندر ملكي، أمام ضيفه «الدحيل» (2-3)، ضمن الجولة العاشرة من دوري المحترفين القطري.
وهي الخسارة السادسة للفريق الذي يقبع في المركز العاشر، بفارق الأهداف عن المركز ما قبل الأخير، وتسع نقاط عن وسط الترتيب.