قطع نادي الانصار الطريق على غريمه النجمة فوقّع عقداً جديداً مع قائده معتز بالله الجنيدي سيبقيه في النادي حتى عام 2021.

هذا وكان الجنيدي قد أطلق «معركة» بين قطبي بيروت بعد توقيعه على عقدٍ مع النجمة، ليردّ الانصار باعتباره عقداً غير قانوني، ويعمل على إعادة مدافعه الى التمارين، ثم أقنعه بتجديد ارتباطهما.


ولا شك في أن الفريق الاخضر تمسّك باللاعب الدولي أكثر من أي وقتٍ مضى، وذلك بعد انكشافه دفاعياً في نهائي كأس النخبة التي خسرها أمام شباب الساحل، ما جعله يبحث في السوق عن مدافعٍ محلي وآخر أجنبي على مستوى عالٍ.
وفي هذا الاطار، لم يحسم الانصار خياراته، لكن على ما يبدو أنه تراجع عن خطوة ضم مدافع الصفاء جاد نور الدين، وربما كان السعي الى التجديد للجنيدي وراء هذه المسألة، اضافةً الى تمسّك الصفاء بلاعبه، وخصوصاً بعد استغنائه عن علي السعدي (انتقل الى النجمة) وعدم ايجاده البديل المناسب حتى الآن، إذ كان قد اختبر مدافعين صربيين، لكنهما لم يحصلا على الضوء الاخضر من المدير الفني الالماني روبرت جاسبرت للتوقيع مع الفريق.
كذلك، لم يسقط الأنصار فكرة إعادة مدافعه السابق الغيني أبو بكر كامارا، الذي سبق أن دافع عن ألوانه في الموسمين الماضيين، لكن هذا الامر يتوقّف عند المدرب السوري نزار محروس الذي لا يزال يضع اللمسات الاخيرة على تشكيلته.