استغنى نادي المريميين الشانفيل عن لاعبه الأميركي ماركوس فوستر بعد أسابيع قليلة على التعاقد معه، وأعاد لاعبه السابق ديماريوس بولدز. فوستر شارك مع الفريق في بعض مباريات الأدوار الإقصائية (فاينل 8) ولكنه لم يقدم المستوى المطلوب، ليعود الجهاز الفني ويتعاقد مع بولدز. الأخير لعب مع الشانفيل منذ بداية الموسم وقدم مستوى مميزاً في مركز (الغارد).

وبعد عودة بولدز يكون أجانب نادي الشانفيل هم الإيراني حامد اهدادي، ودواين جاكسين وديماريوز بولدز.