لا شك في أن الكلام عن مستقبل مطر وحسن معتوق وقاسم الزين وعلي الحاج مطروح في أروقة نادي النجمة، لكن الحديث عن انتقال لاعبٍ منهم في هذا التوقيت بدا غريباً. الكلام عن اقتراب مطر من التوقيع مع الأنصار جاء ليتوافق مع كلام سابق عن أن مطر قد وقّع مع الأنصار، بحسب مصادر أنصارية، قبل أشهر. الحقيقة تقول إن مطر لم يوقّع بعد، وتشير المعلومات لـ«الأخبار» إلى أن الأولويّة بالنسبة إلى نجم النجمة، هي الاحتراف في الخارج. بعد ذلك، تكون الأولويّة لنادي النجمة، بشرط أن تكون قيمة العقد المطلوب قريبة من العقود الأخرى المطروحة، وخصوصاً من نادي الأنصار، دون أن يكون نادي العهد بعيداً عن الأجواء. فمن المعلوم أن هذه الفرق الثلاثة هي القادرة على إبرام عقود كبيرة، كالعقد الذي يطمح إليه «نينو». حتى إن مطر مستعد لأن يكون العقد مع النجمة أقل بعشرة آلاف دولار عن أي عقد محلي آخر، لكونه يحب اللعب للنجمة، كما يؤكّد مقربون منه.

بعد مرور ثلاث سنوات على مجيء مطر إلى لبنان، وتوقيعه عقداً مع النجمة، يرى اللاعب ــ كما تشير المعلومات ــ أنه حان الوقت كي يفكّر في مستقبله، خصوصاً على الصعيد المادي. مطر سيبلغ السابعة والعشرين في أيار المقبل، ومع انتهاء عقده في الثلاثين منه، لا بد وأن يفكّر في عقد لا تقلّ قيمته عن مئة وعشرين ألف دولار سنوياً. هذا الأمر قد يضع حِملاً كبير على إدارة نادي النجمة ورئيسها أسعد صقال الذي يقوم بالحِمل المادي بنحو شبه كامل حالياً، بعد ابتعاد عدد من المموّلين في اللجنة الإدارية.

أولوية مطر البقاء مع نادي النجمة إذا لم يتلقّ عرضاً احترافيّاً


الإدارة قد تجد نفسها مضطرة إلى القبول بشروط مطر أو محاولة تقريب وجهات النظر، في ظل رفض نجماوي لحجم المبلغ المطلوب، على اعتبار أن مطر تراجع مستواه في الموسم الحالي، ولا يستحق عقداً بقيمة عالية كما يطلب، بحسب المصادر. لكن في الوقت عينه، قد تكون أمام مشكلة فنّية إن لم يجدّد حسن معتوق عقده مع النجمة، كما يُقال، بانتظار شهر أيار. أمرٌ قد يضع مطر في مرتبة قائد خط الوسط وصانعه في حال رحيل معتوق، وبالتالي سيتعاطى مطر مع قيمة عقده انطلاقاً من هذه النقطة بالدرجة الأولى، إضافة إلى أمرٍ آخر، هو ــ بحسب مصادر قريبة من اللاعب ــ أنه ليس أقلّ من لاعبين يملكون عقوداً كبيرة في الدوري اللبناني: محمد حيدر، ربيع عطايا، أحمد زريق، وغيرهم في العهد. عدنان حيدر، حسن شعيتو موني وآخرون في الأنصار.
المهم أن مطر يضع النجمة أولوية، ولكن ليس على حساب مستقبله، وهو بالتالي سيتريث قبل أن يجدّد عقده مع النجمة. فالمعلومات تشير إلى أن مطر سينتظر عقداً خارجياً، وهو يأمل خيراً من المشاركة الآسيوية في كأس الاتحاد الآسيوي التي تبدأ يوم الاثنين المقبل مع الوحدات الأردني المضيف.
حتى الآن لم يكن هناك حديث جدّي بين الطرفين. قد يكون جرى تداول الموضوع سريعاً، لكن ما زال هناك الوقت الكافي لتصاعد الدخان الأبيض من المنارة، بشرط أن ينجح النجمة في توفير المبلغ الذي يطلبه اللاعب. والأهم أن مطر لن يوقّع مع أي نادٍ قبل أن تتوضح صورة حظوظ الاحتراف الخارجي، وهو المكان الذي جاء منه.



أرقام مطر
هناك رأيٌ سائد بأن نادر مطر في موسم 2018-2019 مختلف عن مطر الموسم الماضي. كلامٌ كثير عن تراجع مستوى مطر هذا الموسم، لكن الأرقام تقول عكس ذلك.

الموسم الماضي: 
١٩ مباراة بالدوري (١٦٤٦ دقيقة واستُبدل خمس مرات)
٤ أهداف (طرابلس ٢ - الشباب العربي - الصفاء)
٤ تمريرات حاسمة (التضامن - الشباب العربي - البقاع - طرابلس)، صنعها لحسن معتوق (٢) وعبد الرزاق الحسين وقاسم الزين، ومرتين من ركلة ركنية.
حصل على ركلة جزاء بمواجهة التضامن.
لم ينل أي إنذار

الموسم الحالي: 
١٤ مباراة بالدوري (١٢٤٥ دقيقة واستُبدل مرتين)
٣ أهداف (الأنصار ٢ - طرابلس)
٥ تمريرات حاسمة (الأنصار - طرابلس - السلام - الصفاء - طرابلس)، لفيليبي دوس سانتوس (٢) وأبو بكر المل وحسن محمد وحسن معتوق.
لم ينل أي إنذار