استبدل نادي الصفاء لاعبيه الأجانب الثلاثة، الكاميرونيين ستانلي إيشابي وأرنست أنانغ ولاعب منتخب النيجر عبد الله كتاكوري، بثلاثي جديد، هم: السنغاليان لاعب الوسط يورو لامين (30 عاماً) والمهاجم عثمان جاييه (26 عاماً) ولاعب الوسط البوسني موريس فيكيتش (27 عاماً).

الصفاء الذي تعاقد مع المدرب إميل رستم بعد استقالة الروماني تيتا فاليريو، عزز صفوفه بالمدافع الدولي اللبناني جاد نور الدين قادماً من الدوري الماليزي، والظهير الأيسر حسن الأومري، ولاعب العهد السابق قاسم حايك، بعدما كان قد ضم الحارس مارك أنطوني، وعاد ليستغني عنه، بسبب القانون الداخلي للاتحاد اللبناني لكرة القدم، الذي لا يسمح لأي نادٍ بالتعاقد مع أكثر من ثلاثة لاعبين محليين خلال فترة الانتقالات الشتوية. كما تعثّرت صفقة انتقال مدافع الأنصار آدم السيّد إلى «الأصفر» للسبب عينه.