يرفع المنتخبان الأردني والعُماني شعار الفوز عندما يلتقيان مساء اليوم (الساعة 21:00 بتوقيت بيروت) في المباراة النهائية من دورة الأردن الدولية الرباعية في كرة القدم. ويلعب أيضاً العراق مع سوريا على المركزين الثالث والرابع الساعة 18:00. وقرّر الاتحاد الأردني نقل المباراتين من ملعب مدينة الملك عبدالله الثاني إلى استاد عمان الدولي بسبب سوء أرضية الملعب الأول، الذي شهد مباراتي سلطنة عُمان مع العراق، والأردن مع سوريا الجمعة في نصف النهائي.

وتأهلت عُمان بعد فوزها على العراق (4-3) بركلات الترجيح بعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل (1-1)، بينما تأهل الأردن بفوزه على سوريا (2-صفر).
وتبدو الحظوظ متكافئة في مباراة الأردن وسلطنة عُمان، حيث يطمح كلاهما للتتويج باللقب المعنوي، الأمر الذي أكد عليه مدربا المنتخبين العراقي عدنان حمد والكرواتي برانكو ايفانكوفيتش توالياً في المؤتمر الصحافي الذي عُقد الخميس الماضي.
ويعتمد حمد على تشكيلة تضم كوكبة من اللاعبين الشباب، أبرزهم يزن النعيمات وموسى التعمري ومحمد أبو زريق، إلى جانب عبدالله ديارا، محمد أبو حشيش، إحسان حداد، يزن العرب، علي سعادة، نور الدين الروابدة، أحمد سمير وحارس المرمى يزيد أبو ليلى.
في المقابل، يعوّل المنتخب العماني على حارس مرماه إبراهيم المخيني الذي تصدّى لثلاث ركلات ترجيح في مباراة العراق، إلى جانب كوكبة من اللاعبين أبرزهم، أحمد الكعبي، أحمد الخميسي، جمعة الحبسي، أمجد الحارثي، صالح اليحيى، محسن غساني، جميل اليحمدي وزاهر الأغبري.