اختتمت مسابقة «ريد بُل راس براس» على ساحل الخليج العربي لمدينة الخبر السعودية بتتويج السائق اللبناني المتألق روجيه فغالي بطلاً للعرب في المسابقة الفردية، بعد منافسات وفقاً لنظام خروج الخاسر مباشرة. واقتنص فغالي اللقب بعدما دخل في المواجهة النهائية مع منافسه السعودي عبد العزيز تركي الفيصل، على حلبة بلغ طولها حوالى 800 متر، صُمِّمت خصيصاً للحدث، ومثلت مسرحاً لـ 16 سائقاً عربياً تنافسوا على المركز الأول.

وعُد نهائي «ريد بُل راس براس» من أكثر المنافسات الرياضية إثارة، إذ أمتع فيها المتسابقون آلاف الجماهير من عشاق رياضة السيارات. وقد واكب الجمهور بدقة قلّ نظيرها كل المراحل التي انتهت الى تتويج روجيه فغالي في حدث غير مسبوق في عالم الرياضة الميكانيكية العربية.
وقد جمعت المرحلة نصف النهائية، السعوديين سعيد الموري وعبد العزيز تركي الفيصل، وأفضت إلى فوز الفيصل، محققاً وقتاً إجمالياً بلغ 1.46.713 دقيقة، كما جمعت اللبناني روجيه فغالي والقطري عبد العزيز الكواري، ففاز الأول بوقت إجمالي بلغ 1.48.956 دقيقة.
ومع تصاعد الحماسة للتأهل الى الأدوار النهائية، ظل في ساحة الصراع سائقان، لتختتم المنافسات بفوز فغالي، الذي اعتلى منصة التتويج أمام حشد جماهيري غفير.
وقد ضمّت المسابقة أسماءً عربية لامعة، مثل سعيد الموري، مازن طنطش، ماجد غامدي، فادي حماده، مازن الشيباني، أحمد الصبان، تامر باشات، جو غانم، محمد المطوع، فهد المسلم وغيرهم. أما فئات السيارات الثلاث التي خاض فيها السائقون المواجهات، فكانت كي تي أم، راديكال وميتسوبيشي إيفو 9.
ونوّه البرتو شحود، المدير الإعلامي الإقليمي لشركة ريد بُل في الشرق الأوسط وأفريقيا، بدعم الاتحاد العربي السعودي للسيارات والدراجات النارية. وقال شحود: «جاء سباق ريد بُل راس براس أشبه بمعركة رياضية بلا منازع، أفضت إلى تتويج بطل الأبطال العرب».