واصل السويسري روجيه فيديرر، المصنف رابعاً وحامل اللقب، مسيرته المظفرة في بطولة الماسترز، التي تستضيفها لندن، عندما نجح في تحقيق فوزه الثالث على التوالي، بتغلبه على الأميركي ماردي فيش الثامن 6-1 و3-6 و6-3، في الجولة الثالثة الأخيرة من منافسات المجموعة الثانية.

وكان فيديرر قد ضمن تأهله الى نصف النهائي بعدما تغلب على الفرنسي جو ويلفريد تسونغا السادس 6-2 و2-6 و6-4 في الجولة الأولى، ثم على الإسباني رافايل نادال الثاني 6-3 و6-0 في الجولة الثانية.
وحقق فيديرر، بطل الماسترز 5 مرات (أعوام 2003 و2004 و2006 و2007 و2010) فوزه الخامس عشر على التوالي، والسابع والثلاثين في هذه المسابقة، وتخطى النجم الألماني السابق بوريس بيكر، من حيث عدد الانتصارات، وصار على بعد خطوتين من صاحب الرقم القياسي، الأميركي من اصل تشيكي، ايفان ليندل، الذي احرز اللقب 6 مرات.
والفوز هو الثاني لفيديرر على فيش في ثاني مواجهة بين اللاعبين، بعد الأولى عام 2010 في دورة سينسيناتي الأميركية للماسترز (1000 نقطة).
في المقابل، غادر فيش المسابقة في اول مشاركة له، دون أن يترك أي بصمة، بعدما تعرض للهزيمة الثالثة على التوالي، إذ سبق له أن خسر أمام نادال وتسونغا.
ولم يقدم فيديرر الأداء الذي ظهر به خلال فوزه الكبير على نادال، وقد تفوق عليه فيش (29 عاماً) في المجموعة الثانية، مقدماً بعض اللمحات اللافتة.
الا أن خبرة فيديرر، الذي يحمل 16 لقباً في البطولات الأربع الكبرى، سرعان ما حسمت الأمر، بعدما كسر اللاعب السويسري إرسال منافسه في بداية المجموعة الثالثة، ومضى ليحقق الفوز بعد ساعة واحدة و47 دقيقة من اللعب.