بلغ السد القطري المباراة النهائية لبطولة دوري أبطال آسيا لكرة القدم، وذلك للمرة الأولى في تاريخه بعد استحداث المسابقة بنظامها الجديد، رغم خسارته أمام سوون الكوري الجنوبي 0-1 في الدوحة بإياب الدور نصف النهائي، اذ كان قد فاز ذهاباً 2-0. وسجل اوه يانغ يون الهدف في الدقيقة السابعة. علماً بأن السد كان أول فريق عربي يتوج بطلاً لكأس الأندية الآسيوية عام 1989 وفق النظام القديم للمسابقة. ويلتقي السد الذي يقوده المدرب الأوروغواياني خورخي فوساتي, في المباراة النهائية مع شونبوك موتورز الكوري الجنوبي الذي أخرج الاتحاد السعودي بفوزه عليه 2-1، وكان شونبوك بطل 2006 قد فاز ذهاباً أيضاً 3-2 في جدة. وسجل البرازيلي اينينيو اوليفيرا (11 و36) هدفي شونبوك، والبرازيلي جيرالدو ويندل (73) هدف الاتحاد الذي لعب المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد نايف هزازي في الدقيقة 12. وستقام المباراة النهائية في كوريا الجنوبية في تشرين الثاني المقبل، إذ أُقيمت في طوكيو في النسختين الماضيتين.

وسيشارك بطل دوري أبطال آسيا في كأس العالم للأندية التي تقام في العاصمة اليابانية طوكيو أيضاً في كانون الأول المقبل.