رد المحاسب وعضو الاتحاد اللبناني للجمباز طالب ماجد على كلام رئيس الاتحاد محمد مكي لـ«الأخبار» في عدد يوم الثلاثاء 18 الجاري حول عدم مشاركة لاعبة مون لاسال جنى ماجد في الدورة العربية التي ستقام في قطر. وأوضح ماجد أنه لم يطلب إشراك ابنته جنى بهدف تكريمها بل سأل أعضاء الاتحاد اذا كانت هذه هي الطريقة التي يتم فيها تكريم لاعبة خدمت اللعبة عشر سنوات، وخصوصاً بعد وضع شرط تعجيزي لمشاركتها وهو تحقيق 36 نقطة (مستوى عالمي) خلال تصفيات تجمعها مع آية كنج وكريستينا طانيوس. وأضاف: «أنا سجلت تحفظي على قرار التصويت بإشراك كنج والذي اقترحته أمينة السر رندا الشدياق مؤكداً ضرورة ارسال بطلة لبنان الى الدورة العربية». وأشار ماجد الى أن حديث مكي عن علامتي الصفر لماجد في البطولة السابقة لم يوضح أسباب هذه النتائج، اذ إن الاتحاد حينها أرسل مدرباً غير ذلك الذي درّب اللاعبات، كما أن لبنان لا يوجد لديه بطولة لفئة متوازي مختلف الارتفاع، ومن الطبيعي تسجيل نتيجة ضعيفة فيها خارجياً.

يشار الى أن اتحاد اللعبة أرسل أمس بياناً رد فيه على بيان نادي مون لاسال، ما يعني ان الأمور قد تزداد تعقيداً وخصوصاً أن النادي هدد باللجوء الى اللجنة الأولمبية ووزارة الشباب والرياضة وحتى الاتحاد الدولي للعبة للحصول على حقوقه.