أصبحت بطولة الولايات المتحدة المفتوحة، آخر البطولات الأربع الكبرى في كرة المضرب، أكثر حماوة، بعدما أفرزت مباريات الدور ربع النهائي مواجهة طاحنة في نصف النهائي بين الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف أول والسويسري روجيه فيديرر الثالث.

وعبر ديوكوفيتش الى دور الأربعة بفوزه على مواطنه يانكو تيبساريفيتش المصنف العشرين 7-6 و6-7 و6-0 و3-0 ثم بالانسحاب. أما فيديرر فقد تخطى الفرنسي جو ويلفريد تسونغا الحادي عشر 6-4 و6-3 و6-3.
وستكون المواجهة الرابعة على التوالي في نصف النهائي بين ديوكوفيتش وفيديرر حامل اللقب خمس مرات في فلاشينغ ميدوز.
وسيخوض الفائز من مواجهة ديوكوفيتش وفيديرر النهائي يوم الاثنين بعد فشل المنظمين في تعويض الوقت الضائع عن يومي الثلاثاء والأربعاء، حيث تأجلت المباريات بسبب الأمطار، فتأجل نهائي الرجال الى الاثنين ونهائي السيدات الى الأحد، في ظل اعتراض كبير من اللاعبين على الضوابط التي يفرضها النقل التلفزيوني، اذ قال ديوكوفيتش: «بصراحة، لست سعيداً. هناك مسابقة كأس ديفيس في الأسبوع التالي. العام الماضي، خضت النهائي يوم الاثنين، تركت الثلاثاء ووصلت الأربعاء ولعبت الجمعة. هذا مستحيل».
ولدى السيدات، تأهلت الدنماركية كارولين فوزنياكي، الساعية الى أول لقب كبير في مسيرتها، الى نصف النهائي بفوزها على الألمانية أندريا بتكوفيتش العاشرة 6-1 و7-6.
وتلتقي فوزنياكي وصيفة 2009 مع الأميركية سيرينا وليامس الثامنة والعشرين وبطلة 1999 و2002 و2008 والساعية الى اللقب الكبير الرقم 14، التي تغلبت على الروسية اناستازيا بافليوتشنكوفا السابعة عشرة 7-5 و6-1.
كذلك تأهلت الى نصف النهائي الألمانية انجيليك كيربر على حساب الايطالية فلافيا بينيتا 6-4 و4-6 و6-3، لتلتقي الأوسترالية سامنتا ستوسور التاسعة التي قطعت الطريق على الروسية فيرا زفوناريفا الثانية ووصيفة بطلة 2010، وأحبطت حلمها بالتتويج بلقب كبير حين أخرجتها من الدور ربع النهائي بفوزها عليها 6-3 و6-3 في ساعة و7 دقائق فقط.