لم يحمل اليوم الأول من رالي أوستراليا، المرحلة العاشرة من بطولة العالم للراليات، سوى الأنباء السيئة لفريق سيتروين، اذ خرج بطل العالم الفرنسي سيباستيان لوب عن المسار في المرحلة الخاصة الرابعة وتعرّض لحادث، ولاقى زميله ومواطنه سيباستيان اوجييه مصيراً مشابهاً بعدما صدم سيارته بشجرة خلال المرحلة الخاصة السادسة وهو متصدر للسباق.

واستفاد ثنائي فورد الفنلندي ميكو هيرفونن وياري ماتي لاتفالا من مصائب الفرنسيين ليتصدرا الرالي، اذ تقدّم الأول بفارق 7 ثوانٍ عن زميله.
وبرز أوجييه على متن «سيتروين دي أس 3» في بداية السباق، فيما انزلقت سيارة زميله لوب تحت المطر في المرحلة الرابعة وانقلبت على جانبها، في خطأ نادر للبطل الفرنسي الذي كان يلقي نظرة على الأوقات الفرعية ولم ينتبه لتعليمات مساعده دانيال إيلينا، علماً بأن خروجه الأخير عن المسار يعود الى عام 2009 في رالي أكروبوليس اليوناني.
وبعد خروج لوب، اعتمد أوجييه أداءً حذراً، فأفسح المجال أمام النروجي بتر سولبرغ بطل العالم السابق (سيتروين دي أس 3) والفنلندي ياري ماتي لاتفالا للفوز بالمرحلتين الرابعة والخامسة، قبل ان يصطدم بشجرة في المرحلة السادسة.
وضغط لاتفالا محرزاً المرحلة السادسة، قبل دخول هيرفونن على الخط متفوّقاً في السابعة ومعززاً صدارته للترتيب، ثم فاز بالمرحلتين الثامنة والتاسعة، قبل ان ينهي الفنلنجي يومه بإحراز المرحلة العاشرة.
ويبدو هيرفونن الوحيد القادر على خرق سيطرة ثنائي سيتروين، التي تتصدر ترتيب الصانعين بـ 333 نقطة، مقابل 242 لفورد، وهو يبحث عن لقبه الأول هذا الموسم منذ تتويجه في السويد في شباط الماضي، وقد علّق: «كانت الظروف صعبة للغاية، وزلقة كثيراً».
ويتضمن الرالي الواقع في غرب وجنوب وشمال كوفس هاربور على ضفاف المحيط الهادئ 26 مرحلة خاصة على مسافة 369 كلم. وتقام 10 مراحل خاصة أخرى في اليوم الثاني قبل اختتامه غداً بست مراحل خاصة على مزيج من المسارات الحصوية والطرق داخل الغابات.