لم يحسم نجم أوكلاهوما سيتي ثاندر وأبرز هدافي الدوري الأميركي الشمالي للمحترفين في كرة السلة كيفن دورانت مسألة لعبه في الخارج، في حال استمرار الأزمة التي يمكن أن تقضي على الموسم الجديد لدوري العمالقة.

ورأى دورانت أن 50 في المئة من الخيارات التي تجول في خاطره تتمحور حول اللعب، بعيداً من الولايات المتحدة، مضيفاً: «لكن، لا يمكنني إسقاط هذه الفكرة في حال استمرار الأمور على ما هي عليه الآن». وبدا كلام دورانت كأنه مناشدة لرابطتي اللاعبين ومالكي الأندية من أجل إيجاد حلّ للنزاع الحاصل حول تحديد سقف الأجور وتقاسم الإيرادات: «لكن، علينا كلاعبين أن نبقى متضامنين معاً لأنهم لا يريدون إعطاءنا ما نريد. لكنني أريد فعلاً أن يحصل اتفاق، وذلك من أجل الجمهور وكل هؤلاء الناس الذين يحبون مشاهدة اللعبة».
وكشف دورانت أنه يتدرب بمفرده مع مدربٍ خاص، علماً بأنه كان موجوداً في مانيلا الأسبوع الماضي لخوض مباراة استعراضية الى جانب كوبي براينت وكريس بول وديريك روز.