بدأ الاتحاد الدولي لكرة القدم متابعته الحثيثة لاستعدادات البرازيل من أجل استضافة نهائيات كأس العالم 2014، وذلك في موازاة دراسته الجوانب التطويرية التي سيدخلها «الفيفا» لتأمين مونديال مثالي، ومنها ما يختص بالتكنولوجيا التي من شأنها المساعدة على إخراج بطولة خالية من الشوائب. وأوضح رئيس «الفيفا»، السويسري جوزف بلاتر، أن اتحاده سيعلن العام المقبل قراره بشأن استخدام جهاز إلكتروني لمراقبة تخطّي الكرة خط المرمى وإضافة حكام مساعدين خلال مونديال البرازيل.

وقال بلاتر في مؤتمر صحافي: «إذا تأكدت فائدة استخدام هذه التكنولوجيا وسهولتها، فمن الممكن أن يوافق الاتحاد الدولي على تطبيقها في مونديال 2014 في البرازيل». وأوضح أنه في حال المصادقة على تطبيق هذه التكنولوجيا خلال اجتماع في لندن، العام المقبل، فإن «أي اتحاد وطني يملك الحق في استخدامها».
كذلك، جدّد بلاتر وعوده بعدم التسامح بخصوص الفساد في عالم كرة القدم، مؤكداً في الوقت نفسه الثقة السائدة داخل «الفيفا»: «سنطبق قاعدة عدم التسامح مع الجميع، سواء على أرضية الملعب أو خارجها. ليس فقط مع أصدقائي والمعارضين لي والحكام، بل حتى مع رؤساء الاتحادات». وأضاف: «نحن لا نعمل فقط على محاربة الفساد، بل المنشطات والتمييز العنصري أيضاً».
وفي سياقٍ متصل، كسب النائب الكويتي مرزوق الغانم القضية المرفوعة باسمه الشخصي أمام المحاكم الألمانية ضد صحيفة «فرانكفورتر تسايتونغ» التي اتهمته بتقديم مبلغ من المال الى رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم محمد بن همام في أيلول الماضي.
وأمرت محكمة كولن الإقليمية المستعجلة بمعاقبة الصحيفة التي تبيّن خلال مجريات التحقيق أنها لم تستند في ما ادّعته في عددها الصادر في 22 تموز 2011 إلى أسس ودلائل وقرائن تثبت صحة ما نشر. ونفى الغانم الأسبوع الماضي ما كتبه الصحافي العامل في «فرانكفورتر تسايتونغ» ميكايل أشيلم، وأكد أنه سيتخذ كل الإجراءات القانونية بحق من نشر وروّج مثل هذه الادّعاءات.