أثبتت تشيلي مرة جديدة أنها ستكون من أقوى المنافسين على لقب بطولة كوبا أميركا لكرة القدم، عندما تغلبت على البيرو 1-0، لتحسم صدارة المجموعة الثالثة في الجولة الثالثة الأخيرة لمنافساتها.

وقدمت تشيلي أحد أفضل عروضها في البطولة، مؤكدة نتائجها الجيّدة في المباراتين الأوليين، في سعيها إلى لقبها القاري الأول، إذ تبقى أفضل نتيجة لها احتلالها مركز الوصيف أعوام 1955 و1956 و1979 و1987. وجاء هدف اللقاء الوحيد عبر أندريه كاريلو، الذي سجل خطأ في مرمى منتخب بلاده في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع، علماً بأنه شهد طرد مهاجم تشيلي جان بوسيجور ومدافع البيرو جانكارلو كارمونا في الدقيقة 61 بسبب اشتباكهما. ولحق منتخب الأوروغواي بتشيلي الى الدور ربع النهائي إثر فوزه على المكسيك 1-0، ضمن المجموعة عينها.
وسجل الفارو بيريرا هدف الفوز لرابع مونديال 2010 في الدقيقة 14 إثر تمريرة من دييغو فورلان ليساهم في تحقيق الفوز الأول لمنتخب بلاده بعد تعادلين مع البيرو وتشيلي بالنتيجة نفسها 1-1، علماً بأن الأوروغواي لعبت من دون أحد أبرز نجومها، هداف نابولي الإيطالي إدينسون كافاني بسبب معاناته من الإصابة.
وتصدرت تشيلي المجموعة بسبع نقاط، وبفارق نقطتين عن الأوروغواي الثانية، بينما عبرت البيرو الى ربع النهائي كأحد أفضل منتخبين احتلا المركز الثالث بحصدها أربع نقاط، وخرجت المكسيك من دون أي نقطة.
وتلعب الأوروغواي في الدور المقبل مع جارتها الأرجنتين المضيفة وثانية المجموعة الأولى في قمة بين المنتخبين الحاملين الأكثر تتويجاً باللقب في تاريخ البطولة (14 لكل منهما). أما تشيلي فتلعب في ربع النهائي مع ثاني المجموعة الثانية التي تقام جولتها فجر اليوم، إذ تلعب الباراغواي مع فنزويلا (01.15)، والبرازيل مع الإكوادور (03.45).
في المقابل، ستنتظر البيرو نتائج الجولة الثالثة للمجموعة الثانية لمعرفة منافسها في ربع النهائي، حيث ستلتقي مع متصدر المجموعة الثانية أو متصدر الأولى.