فاجأت إدارة نادي الزمالك الشأن العام الكروي في مصر، إذ عينت المدرب حسن شحاتة مديراً فنياً للفريق الأول عوضاً عن التوأمين حسام حسن المدير الفني وإبراهيم حسن مدير الكرة. وجاء القرار عقب اجتماع مجلس إدارة «القلعة البيضاء» وبتصويت الأكثرية، إذ أوكلت مهمة إعادة الفريق الى المنصات الى «المعلم شحاتة»، وتوجهت بالشكر الى التوأمين عن الفترة التي قضياها مع الفريق. وانقسمت إدارة النادي حيال تجديد عقد التوأمين بسبب ارتفاع رواتبهم، وخاض عبد الله جورج عضو مجلس الإدارة، والذي يعدّ رجل ممدوح عباس الرئيس السابق للنادي، في تكوين جبهة معارضة قوية ضد حسام وإبراهيم، وشملت الجبهة أيضاً أسامة المليجي ونجحا في استمالة نائب الرئيس طارق غنيم، وانضمّ إليهم شيرين فوزي ليصبح قرار تعيين شحاتة أمراً واقعاً. ويتداول القضاء المصري عودة عباس لرئاسة الزمالك، علماً بأن رئيس النادي «المعيّن» جلال إبراهيم أكد في أكثر من مناسبة أن التوأم باقٍ للموسم المقبل. وأشارت تقارير صحافية الى أن عباس، الذي يملك قدرات مالية كبيرة، تعهد بتحمل تكاليف عقد حسن شحاتة وجهازه الفني. ومن المتوقع أن يصطدم شحاتة ببعض اللاعبين نظراً إلى سوء علاقته بهم، وأبرزهم: أحمد حسام ميدو ومحمد عبد الشافي وشيكابالا. إلا أن وجود شحاتة على رأس إدارة الفريق القاهري قد يكون عامل جذب للعديد من لاعبي «الفراعنة»، ومن ضمنهم الحارس العملاق عصام الحضري لاعب المريخ السوداني حالياً. وكان المريخ قد أبدى استياءه من تصريحات نسبت للحضري (38 عاماً) ذكرت أن حارس الأهلي والزمالك والإسماعيلي السابق يرغب في ترك النادي السوداني، أعقبتها أنباء عن تلقّيه عروضاً محلية وخارجية.

ثالث هدافي فرنسا في الهلال
ضم نادي الهلال بطل السعودية الى صفوفه مهاجم المنتخب المغربي ونادي كاين الفرنسي يوسف العربي لمدة أربع سنوات. وأشار النادي السعودي في موقعه الإلكتروني أمس الى أن إدارة النادي وقّعت في العاصمة الفرنسية باريس عقداً مع المغربي الدولي العربي (24 سنة) لمدة أربعة مواسم. وأكدت مصادر صحافية أن الهلال دفع 7 ملايين يورو لنادي كاين، مقابل الاستغناء عن العربي. وتألق العربي في صفوف كاين الموسم المنصرم، مسجلاً
17 هدفاً في البطولة الفرنسية. وكان نادي فالنسيا الإسباني وناديا مرسيليا وسانت اتيان الفرنسيان قد أبدت رغبتها في الاستفادة من خدماته، لكنه فضّل الانتقال الى الهلال، حيث سيجاور زميله في المنتخب المغربي عادل هرماش.