انصبّ الاهتمام الأكبر في مسابقة «يوروبا ليغ» أمس على مباراة بنفيكا البرتغالي وضيفه بي أس في ايندهوفن الهولندي بالنظر الى عراقة الفريقين، وانتهت بفوز مستحق للأول 4-1، حمل نكهة ارجنتينية مئة في المئة. وشنّ بنفيكا هجمات متتالية على مرمى خصمه منذ الدقائق الاولى للمباراة، فأصاب الارجنتيني خافيير سافيولا القائم الأيمن (7). الا أن مواطنه خوان بابلو أيمار كانت له كلمة اخرى، اذ استغل دربكة داخل منطقة الجزاء فخطف كرة قوية بيسراه مفتتحاً التسجيل (31). وقبل دقيقة واحدة على نهاية الشوط الاول، ظهر ارجنتيني آخر على مسرح الاحداث هو سالفيو المعار من اتلتيكو مدريد الاسباني، والذي اضاف الهدف الثاني بكرة تابعها الى الشباك بعد عرضية من فابيو كوينتراو المتياسر.


وضرب سالفيو مجدداً في مطلع الشوط الثاني بتسجيله الهدف الثالث بتسديدة قوية الى يمين الحارس السويدي اندرياس إيزاكسون (52). واعاد المغربي الاصل زكريا الأبيض الامل الى ايندهوفن بتسجيله هدف تقليص الفارق من متابعة من مسافة قريبة، وذلك بعد اقل من دقيقة على دخوله الى ارض الملعب (79). وفي الدقيقة 94 وصلت الكرة الى سافيولا الذي استدار على نفسه بطريقة رائعة وسدد في سقف الشباك.
وأكد فياريال الاسباني أنه ابرز المرشحين لنيل اللقب، وذلك بعدما سحق ضيفه تفنتي إنشكيده بطل ومتصدر الدوري الهولندي 5-1.
وجاء الهدف الاول بعد ركلة ركنية رفعها بورخا فاليرو ووصلت الى رأس كارلوس مارشينا الذي اودعها الشباك (23). وضاعف فاليرو نفسه النتيجة بعدما انفرد بالمرمى وحوّل الكرة بسهولة الى الزاوية اليسرى (43). وبعدها بدقيقتين عمّق البرازيلي نيلمار من جراح الضيوف بإضافته الهدف الثالث بمتابعة رأسية مستغلاً خطأ في التشتيت من قبل مدافعي تفنتي.
وترك الهداف الايطالي جوسيبي روسي بصمته بكرة خادعة سكنت الزاوية العليا اليمنى (55)، ثم اضاف نيلمار هدفه الشخصي الثاني بكرة قوية من داخل المنطقة (80).
ونسخ بورتو المتوّج حديثاً بلقب بطل البرتغال انتصار فياريال وسحق بدوره ضيفه سبارتاك موسكو الروسي 5-1. وسجل الكولومبي راداميل فالكاو غارسيا (37 و84 و90) ومانويل غونسالفش فاريلا (65) والبرازيلي مايكون (70) اهداف الفائز، وكيريل كومباروف (71) هدف الخاسر.
وانتهت مباراة واحدة بالتعادل ليلة أمس، جمعت بين دينامو كييف الاوكراني وضيفه سبورتينغ براغا البرتغالي وكانت نتيجتها 1-1. سجل لأصحاب الارض اندري يارمالنكو (6)، وللضيوف الكرواتي اوغنين فوكويفيتش (14 خطأ في مرمى فريقه).
وتقام مباريات الإياب الخميس المقبل.




فيرغيسون يتجاهل ركلة الجزاء!

سخر مدرب مانشستر يونايتد الانكليزي، «السير» الاسكوتلندي أليكس فيرغيسون، من مطالبة لاعبي تشلسي بركلة جزاء في مباراة الفريقين في ذهاب الدور ربع النهائي من مسابقة دوري ابطال اوروبا، رغم أن الاعادة أظهرت بوضوح ان الفرنسي باتريس ايفرا ارتكب خطأ فاضحاً على راميريس لأنه لم يلمس الكرة بل كل ما اصابه هو اللاعب البرازيلي.