سوريا | نفضة جديدة في الكرة السورية، من الاتحاد والدورات والمنتخبات قبل خمسة أشهر فقط على انطلاق برنامج تصفيات كأس العالم لكرة القدم عن قارة آسيا، التي جمعت قرعتها المنتخب السوري مع منتخب طاجكستان، لينتقل الفائز منهما إلى الدور الثالث المؤهل لمرحلة المجموعات التالية.

القرعة ذاتها أجريت أيضاً للتصفيات المؤهلة نحو النهائيات الآسيوية (دون 19 سنة) وقد وقع المنتخب السوري في المجموعة الرابعة إلى جانب منتخبات الإمارات، اليمن، فلسطين ولبنان.
وفي ما يخص قرعة بطولة آسيا للناشئين تحت 16 عاماً 2012 فقط التحق المنتخب السوري للناشئين بالمجموعة الرابعة مع كل من: عمان، السعودية، نيبال، لبنان. الرحلة الأخيرة التي قام بها رئيس الاتحاد الرياضي العام فاروق سرية إلى كوالالامبور لحضور القرعة، عاد منها محمّلاً بأخبار تدعو إلى التفاؤل، فقد صرّح عن قبول الاتحاد الآسيوي إعطاء موافقات لإقامة دورات في التحكيم والتدريب والإدارة بتمويل منه عبر كتلة مالية تقدّر بـ(200) ألف دولار.
ثم تطرق سريّة إلى موضوع المدرب الفرنسي ليؤكد وصول الكادر المساعد في 6 نيسان قبل وصوله في الموعد المحدد (9 نيسان).
على صعيد آخر، وفي بيان نُشر عبر الموقع الرسمي لاتحاد كرة القدم في سوريا، أرجئ الدوري العام لكرة القدم إلى أجل غير مسمّى، وذلك بسبب ما تشهده البلاد من اضطرابات، علما بأن هذا التأجيل سيأتي بالضرر على عديد من الأندية التي شهدت في الفترة الأخيرة استعادة لمستواها الفني، ما سمح لها بخلط أوراق الدوري من جديد، ولعل أبرزها نادي الوحدة، الذي استطاع الوصول إلى قمة الدوري متفوقاً على الوصيف الكرامة. من جهة أخرى، ستكون الأندية السورية المشاركة في أنشطة آسيوية (الكرامة، الجيش، الاتحاد) سعيدة بقرار التأجيل الذي سيسمح لها بالإعداد لمبارياتها القارية بعيداً عن ضغط الدوري وإصابات اللاعبين، علماً بأن المكتب التنفيذي واصل اجتماعاته التي كان آخر مقرراتها إلغاء قانون زيادة عدد فرق دوري المحترفين إلى 16 فريقاً، ما يؤكد حالة التخبط التي يعيشها الاتحاد الرياضي العام ومكتبه التنفيذي، فهذا القرار هو واحد من قرارات عدة أُقرت ثم جرى التراجع عنها قبل أن تدخل حيّز التنفيذ.