خطا برشلونة ومانشستر يونايتد بثبات نحو بلوغ الدور نصف النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بعد فوز الأوّل الكبير على شاختار دونيتسك، وحذا الثاني حذوه بفوز ثمين على تشلسي في «ستامفورد بريدج»

عاد مانشستر يونايتد الانكليزي بفوز ثمين من أرض مضيفه ومواطنه تشلسي 1-0، في ذهاب الدور ربع النهائي من دوري أبطال أوروبا.
وبدا الحذر واضحاً على أداء الفريقين مع انطلاق المباراة، حيث طال جسّ النبض ولم يحمل ربع الساعة الأول سوى تسديدة من الاسباني فرناندو توريس جاءت بين يدي الحارس الهولندي أدوين فان در سار (6). وحملت الدقيقة 16 أولى تسديدات «الشياطين الحمر» عبر الكوري الجنوبي بارك جي سونغ من خارج منطقة الجزاء، غير انها اصطدت بقدم أحد المدافعين وذهبت الى ركنية لم تثمر.
ردّ عليه الايفواري ديدييه دروغبا بتسديدة صاروخية أبعدها فان در سار ببراعة (19). ووسط سيطرة من مانشستر على الكرة، انسل الويلزي ريان غيغز من الرواق الأيسر ومرر كرة ذكية الى واين روني المتربّص داخل منطقة الجزاء، فتابعها الأخير مباشرة في شباك الحارس التشيكي بيتر تشيك، معلناً تقدّم «الشياطين الحمر» (25). وحاول تشلسي الرد، فسدّد الغاني ميكايل ايسيان كرة سهلة بين أحضان فان در سار (32).
غير ان الفرصة الخطيرة الوحيدة لتشلسي في هذا الشوط جاءت في نهايته، عندما تابع فرانك لامبارد كرة مرتدة من القائم الأيمن، إثر تمريرة عرضية، لكن المدافع الفرنسي باتريس ايفرا أبعدها من على خط المرمى، حارماً «البلوز» من هدف مؤكّد. واستهل تشلسي الشوط الثاني مهاجماً، وسدد دروغبا بطريقة أكروباتية جاءت قريبة من القائم الأيسر (56). ولم تحمل الدقائق الباقية أي شيء يذكر سوى مطالبة «البلوز» بضربة جزاء في الدقيقة الأخيرة، لتنتهي المباراة بهدف نظيف لـ«الشياطين الحمر».
وقطع برشلونة الاسباني نصف الطريق بنجاح نحو دور الأربعة بفوزه الكبير على ضيفه شاختار دونيتسك الأوكراني 5-1.
وسريعاً منح أندريس اينييستا فريقه هدف التقدّم بتسديدة من داخل منطقة الجزاء (2).
وفي الدقيقة 12 مرر البرازيلي دوغلاس كوستا الكرة الى مواطنه لويز ادريانو الذي انطلق منفرداً وسدد، لكن كرته جاءت بمحاذاة القائم الأيمن.
وواصل شاختار فورته الهجومية، وخرج فيكتور فالديز من مرماه لينقذ انفرادية لأدريانو، فوصلت الكرة الى البرازيلي الآخر ويليان الذي حاول اسقاطها من فوق الحارس الاسباني، الا انها لم تصب الشباك (13).
وحاول الارجنتيني ليونيل ميسي بدوره ان يسقط الكرة من فوق الحارس اندريه بياتوف، الا ان الأخير كان يقظاً، فأمسك بالكرة قبل أن تتابع مسيرها الى الشباك (19). وحملت الدقيقة 26 تسديدتين متتاليتين من دافيد فيا، الأولى بقدمه والثانية برأسه، إلا أنهما لم تثمرا عن هدف، غير ان زميله البرازيلي داني ألفيش نجح في ذلك عندما تلقى تمريرة رائعة من اينييستا، فتخطى بياتوف وأسكنها في شباكه (35).
وبدأ برشلونة الشوط الثاني مهاجماً، وسدد ميسي بقوة بين أحضان بياتوف (47).
وانتظر النادي الكاتالوني حتى الدقيقة 53 لإضافة الهدف الثالث عبر المدافع جيرارد بيكيه بتسديدة من داخل منطقة الجزاء.
وباغت ياروسلاف راكيتسكي أصحاب الأرض بهدف من متابعته الكرة مباشرة في الشباك، إثر ركلة حرة (59). غير ان فرحة شاختار لم تدم سوى دقيقة واحدة، إذ سجل المالي سيدو كيتا الهدف الرابع بتسديدة قوية. وكان شاختار قريباً من تقليص النتيجة، إلا ان تسديدة أدريانو أصابت القائم الأيمن (81).
واختتم شافي هرنانديز مسلسل الأهداف بمتابعة من داخل منطقة الجزاء (86).
(الأخبار)




جرعة معنويّة لليوناردو

منح رئيس انتر ميلانو ماسيمو موراتي جرعة معنوية لمدربه ليوناردو بعد الهزيمة المريرة أمام شالكه (2-5)، معتبراً أن الأخير ليس السبب، بل التعب بعد المجهود الكبير الذي قدّمه اللاعبون في مباراة الـ«دربي» أمام ميلان السبت الماضي والتي خسروها بنتيجة كبيرة أيضاً 0-3.