بعد 23 عاماً على مواجهتهما الشهيرة في المباراة النهائية لكأس الأندية الأوروبية البطلة لكرة القدم، يقف بنفيكا البرتغالي وبي أس في أيندهوفن الهولندي وجهاً لوجه، في أبرز مباريات ذهاب الدور ربع النهائي من مسابقة «يوروبا ليغ».

وستعطي هذه المباراة فرصة لبنفيكا لتحقيق ثأر طال انتظاره، وذلك بعدما هزمه الفريق الهولندي عام 1988 في النهائي المذكور بركلات الترجيح بعد تعادلهما سلباً في الوقتين الأصلي والإضافي.
ويدخل الفريقان إلى هذه المواجهة بمعنويات مهزوزة بعدما تنازل بنفيكا عن لقب الدوري المحلي لمصلحة غريمه التقليدي بورتو قبل خمس مراحل على انتهاء الموسم، فيما تخلى أيندهوفن عن صدارة الدوري الهولندي لمصلحة تفنتي أنشكيده بعد خسارته أمامه 0-2.
وإذا كانت الأندية البرتغالية قد تجنبت بعضها في ربع النهائي، فهناك احتمال لأن تكون هناك مواجهة برتغالية بحتة في دور الأربعة بين بنفيكا وبراغا، وذلك في حال نجاح الفريقين في الاستفادة من عامل خوضهما مباراة الذهاب على أرضهما والتأهل على حساب أيندهوفن ودينامو كييف الأوكراني.
كذلك هناك احتمال لأن يكون النهائي برتغالياً مئة في المئة إذا نجح بورتو في تخطي عقبة سبارتاك موسكو الروسي، ومن ثم التخلص من عقبة الفائز من مواجهة فياريال الإسباني وتفنتي. وسيكون الفريق الإسباني الذي يلتقي تفنتي للمرة الأولى مرشحاً للخروج فائزاً كما فعل في المباريات الست التي خاضها على ملعبه في المسابقة هذا الموسم.
ويعتمد فريق «الغواصة الصفراء» أساساً على الإيطالي جوسيبي روسي الذي يتصدر ترتيب هدافي المسابقة (8 أهداف) وحارسه دييغو لوبيز الذي خاض السبت أمام برشلونة مباراته الـ 111 توالياً في «الليغا»، إضافة إلى سانتي كازورلا وبورخا فاليرو وبرونو سوريانو الذين خاضوا مع روسي ولوبيز جميع المباريات العشر التي لعبها فريقهم في المسابقة القارية.
وتقام مباريات الإياب في 14 الشهر الحالي.
وهنا البرنامج:
بورتو × سبارتاك موسكو
بنفيكا × ايندهوفن
فياريال × تفنتي أنشكيده
براغا × دينامو كييف
وتلعب كل المباريات الساعة 22.05 بتوقيت بيروت.