توالت تداعيات تأجيل المباراة النهائية الخامسة لبطولة غرب آسيا لكرة السلة بين الرياضي والجلاء السوري في حلب بسبب رفض نقل المباراة تلفزيونياً من جانب المراجع السورية. وقد رفض الأمين العام لاتحاد غرب آسيا هاغوب خاجيريان ما وصفها بـ «المغالطات» التي طاولته في الصحف السورية الصادرة أمس، والتي اتهمته باتخاذ قرار «فردي» بعدم إقامة المباراة الفاصلة.

وأكد خاجيريان في مداخلة هاتفية في برنامج «جرايد» على قناة الدوري والكأس القطرية أن القرار اتخذ بإجماع أعضاء اتحاد غرب آسيا، مشدداً على أهمية النقل التلفزيوني للمباريات الرياضية، قائلاً: «لم يكن هناك إمكان لإقامة المباراة من دون تأمين النقل التلفزيوني». وشدد خاجيريان على أنه أُبلغ منذ وصوله يوم الأحد الماضي من جانب المسؤولين السوريين أن آخر موعد لتحديد مصير نقل المباراة تلفزيونياً سيكون الساعة الثالثة من بعد ظهر يوم الاثنين. وأضاف: «بالفعل عند الساعة الثالثة تبلغنا نحن والاتحاد السوري لكرة السلة من الجهات المختصة في سوريا عدم بث المباراة مباشرةً، فكان القرار بعدم إقامة المباراة».
وأوضح خاجيريان أنّ اتحاد غرب آسيا وافق على أن تعطى إشارة البث لقناتي المؤسسة اللبنانية للإرسال والجزيرة الرياضية بعد انتهاء الربع الأول من المباراة، لكن التلفزيون السوري أصرّ على أن يعطي الإشارة في الربع الثالث، وهو ما يعني انقضاء نصف المباراة تقريباً ما يفقد النقل التلفزيوني قيمته. وقال خاجيريان: «مستقبل المباراة سيحدَّد في اليومين المقبلين على ضوء الاتصالات بالمعنيين في البلدين، وخاصةً أن المنطقة العربية تمر في ظروف غير طبيعية».
من جهته، رفض رئيس قسم البرامج الرياضية في التلفزيون السوري جوزيف بشور ما أثير عن أن عدم نقل المباراة مباشرةً على الهواء يعود الى الأوضاع غير المستقرة في سوريا، فأكد في هذا الإطار أن الأوضاع جيدة ومستقرة، مشيراً الى أن السبب في عدم النقل المباشر يعود إلى بعض الأمور الفنية في التلفزيون السوري وليس لأحد علاقة بها، على حد وصفه.