ستكون الفرصة متاحة أمام مانشستر يونايتد للسير على درب الانتصارات مجدداً عندما يستضيف برمنغهام سيتي في المرحلة الـ 24 من الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم. وكان مانشستر يونايتد قد سقط في فخ التعادل السلبي أمام مضيفه توتنهام في المرحلة الماضية، ما مكّن جاره مانشستر سيتي من اللحاق به الى المركز الأول بتغلبه على ضيفه ولفرهامبتون 4-3، لكن الأول يملك مباراتين مؤجلتين. ويواصل مانشستر سيتي ملاحقته لجاره عندما يحل على أستون فيلا الجريح الذي لم يذق طعم الانتصارات منذ تغلبه على ضيفه وست بروميتش البيون 2-1 في 11 كانون الأول الماضي.

وكان مانشستر سيتي قد ألحق خسارة مذلّة بأستون فيلا برباعية نظيفة في المرحلة العشرين

، وهو يسعى الى تجديد فوزه لتأكيد تفوقه على رجال المدرب الفرنسي جيرار هوييه ومواصلة زحفه نحو نيل اللقب للمرة الأولى منذ عام 1968 والثالث في تاريخه بعد عام 1937.
بدوره، يلعب أرسنال الثالث مع ضيفه ويغان، وهو يتخلّف بفارق نقطتين عن الجارين يونايتد وسيتي، مع مباراة مؤجلة أمام ضيفه ستوك سيتي.
وهنا البرنامج الكامل (بتوقيت بيروت):
- السبت:
ولفرهامبتون - ليفربول (14.45)
أرسنال - ويغان (17.00)
إفرتون - وست هام (17.00)
فولام - ستوك سيتي (17.00)
مانشستر يونايتد - برمنغهام سيتي (17.00)
نيوكاسل يونايتد - توتنهام هوتسبر (17.00)
بلاكبول - سندرلاند (17.00)
أستون فيلا - مانشستر سيتي (19.30)
- الأحد:
بلاكبيرن روفرز - وست بروميتش البيون (18.00)
- الاثنين:
بولتون وندررز - تشلسي (22.00)

إسبانيا

يخوض برشلونة حامل اللقب والمتصدر مباراة سهلة مبدئياً أمام ضيفه راسينغ سانتاندر، في المرحلة الـ 20 من الدوري الإسباني.
ويرصد فريق المدرب جوسيب غوارديولا مواصلة سلسلة انتصاراته المتتالية في الدوري ورفعها الى 14 على التوالي، وبالتالي الاقتراب من الرقم القياسي (15) المسجل باسم ريال مدريد خلال موسم 1960-1961، وخصوصاً أن ضيفه سانتاندر يقبع في المركز الرابع عشر ولم يذق طعم الفوز في المراحل الأربع الأخيرة.
ودعا غوارديولا لاعبيه الى استخلاص العبر من الخسارة الأخيرة للفريق أمام ريال بيتيس في كأس إسبانيا من دون أن يسقط مسألة تحقق فريقه لإنجاز استثنائي بعدم خسارته في 28 مباراة متتالية، مضيفاً: «هناك الكثير من الجهود خلف كل ذلك، وجميع خصومنا يتمتعون بمستوى جيد. الطريقة المثلى للتطور هي عبر تحليل الأخطاء. علينا أن نخسر من أجل أن نقدر الأمور التي حققناها».
من المؤكد أن وضع برشلونة أفضل بكثير من غريمه ريال مدريد الذي لا يتحمل أي تعثّر آخر، وخصوصاً بعد تعادله في المرحلة السابقة أمام الميريا متذيّل الترتيب 1-1.
ولن يكون الاختبار الذي يخوضه النادي الملكي أمام مايوركا سهلاً على الإطلاق، لكن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو وضع لفريقه هدفاً وحيداً وهو الفوز بالمباريات الـ 19 الباقية له هذا الموسم من أجل إزاحة برشلونة عن عرشه.
وقال رونالدو: «إذا فزنا بجميع مبارياتنا في النصف الثاني من الموسم فسنكون الأبطال. ليس بإمكان ريال أن ينهي موسماً آخر من دون ألقاب».
ويأمل ريال مدريد أن لا يخرج بنتيجة مماثلة لتلك التي سجلها في مستهل الموسم أمام مايوركا الذي يشرف عليه نجمه السابق الدنماركي مايكل لاودروب، عندما تعادل مع مايوركا 0-0، لكن الأخير يعاني كثيراً خارج ملعبه، حيث لم يحقق سوى فوزين هذا الموسم، كما اكتفى بتسجيل 8 أهداف فقط بعيداً عن أرضه.
وهنا البرنامج:
- السبت:
إشبيلية - ليفانتي (19.00)
برشلونة - راسينغ سانتاندر (21.00)
فالنسيا - ملقة (23.00)
- الأحد:
ريال سرقسطة - ديبورتيفو لا كورونيا (18.00)
الميريا - أوساسونا (18.00)
سبورتينغ خيخون - اتلتيكو مدريد (18.00)
خيتافي - إسبانيول (18.00)
ريال مدريد - ريال مايوركا (20.00)
فياريال - ريال سوسييداد (22.00)
- الاثنين:
إتلتيك بلباو - هيركوليس (22.00)

إيطاليا

رغم أن مباراة ميلان المتصدر مع ضيفه تشيزينا السابع عشر لا تعدّ صعبة الى أبعد الحدود، لكن الأول سيلعبها بحذر، كي لا يفقد أي نقطة في المرحلة الـ 21 من الدوري الإيطالي.
ويعود سبب حذر ميلان من تشيزينا الى إلحاق الأخير الخسارة الأولى به في الدوري هذا الموسم عندما تغلب عليه 2-0، في المرحلة الثانية. كما أن ميلان يطمح الى استعادة نغمة الانتصارات في الدوري، التي غابت عنه في المرحلتين الأخيرتين بسقوطه في فخ التعادل أمام ضيفه أودينيزي 4-4 ومضيفه ليتشي 1-1، ما أدى الى خسارته 4 نقاط كانت ستوسّع الفارق بينه وبين مطارديه الى 9 نقاط.
ويدرك ميلان جيداً أن أي تعثر جديد سيكلفه غالياً لأن مطارديه المباشرين لاتسيو ونابولي تنتظرهما مواجهتان سهلتان أمام مضيفيهما بولونيا وباري على التوالي.
كما أن ميلان ينظر بجدية الى غريمه التقليدي وجاره إنتر ميلانو الصاعد بقوة نحو المقدمة بقيادة مدربه الجديد البرازيلي ليوناردو خليفة الإسباني رافايل بينيتيز المقال من منصبه أواخر العام الماضي.
مهمة إنتر ميلانو في هذه المرحلة لن تكون سهلة لأنه سيواجه أودينيزي العنيد، لكن الفريق اللومباردي سيكون بخير إذا ما واصلت قوته الضاربة في خط الهجوم تسجيل الأهداف بقيادة الكاميروني سامويل إيتو صاحب 12 هدفاً في الدوري و24 هدفاً في 27 مباراة في مختلف المسابقات حتى الآن هذا الموسم.
ويملك روما فرصة ذهبية لتعزيز موقعه في المركز الرابع والثأر من كالياري، الذي كان قد سحقه 5-1 ذهاباً.
كذلك تشهد المرحلة مباراة قوية بين سمبدوريا التاسع ويوفنتوس السادس.
وهنا البرنامج:
- السبت:
بارما - كاتانيا (19.00)
باليرمو - بريشيا (19.00)
روما - كالياري (21.45)
- الأحد:
أودينيزي - إنتر ميلانو (13.30)
بولونيا - لاتسيو (16.00)
كييفو - جنوى (16.00)
سمبدوريا - يوفنتوس (16.00)
باري - نابولي (16.00)
فيورنتينا - ليتشي (16.00)
ميلان - تشيزينا (21.45).



في إسبانيا

فاجأ الظهير الأيمن البرازيلي، دانيال الفيش، الجميع برفضه عرضاً لتمديد عقده مع برشلونة، بحسب ما كشفت صحيفة «إل موندو ديبورتيفو».
وينتهي عقد الفيش في 30 حزيران 2012، وذكرت الصحيفة أن برشلونة يريد أن يمدّده حتى 2015 مع رفع راتب البرازيلي الى مستوى الرواتب التي يتقاضاها لاعبون مثل القائد كارليس بويول، لكن لاعب إشبيلية السابق رفض العرض.
غير أن الصحيفة أكدت أن الفيش (28 عاماً) لم يقفل الباب أمام المفاوضات، وهو بانتظار عرض أفضل من النادي الكاتالوني، معتبراً أن الأخير لا يزال من أولوياته، وخصوصاً بعدما قضى المواسم لاعباً أساسياً في تشكيلته القوية.