يعود قطار الدوري المصري لكرة القدم إلى الدوران في مرحلته الخامسة عشرة بدءاً من اليوم، الخميس، بعد توقف دام 17 يوماً، بسبب استضافة مصر البطولة الأولى لحوض النيل.

ويلعب اليوم انبي مع بتروجيت، والجونة مع طلائع الجيش، وسموحة مع وادي دجلة، والمقاولون العرب مع الاتحاد السكندري، وغداً الجمعة الزمالك مع الإنتاج الحربي (الساعة 19.00 بتوقيت بيروت)، والإسماعيلي مع حرس الحدود (16.45)، وتُختتم المرحلة، السبت، بلقاءي مصر المقاصة مع الأهلي (16.45)، واتحاد الشرطة مع المصري. ويخوض الأهلي، حامل اللقب في المواسم الستة الأخيرة، المباراة الأولى له بقيادة مدربه القديم ـــــ الجديد البرتغالي مانويل جوزيه، الذي قاده إلى إحراز 19 لقباً محلياً وخارجياً.
ويعود الأهلي بثوب جديد مع عودة عماد متعب، القوة الهجومية للفريق من احتراف غير ناجح مع ستاندار لياج البلجيكي لم يستمر سوى 6 أشهر، ووصول السنغالي دومينيك دا سيلفا، القادم من الصفاقسي التونسي. ويدخل الأهلي اللقاء وهو في المركز الرابع برصيد 25 نقطة، بفارق 6 نقاط عن غريمه الزمالك، وسيحاول جوزيه الصعود به إلى الصدارة من خلال تأهيل اللاعبين نفسياً بطريقة جيدة، وتحقيق الانتصارات بعد كسب الثقة الغائبة منذ فترة، وأن يكون ذلك من خلال مواجهة المقاصة، الوافد الجديد الذي حقق حتى الآن نتائج جيدة، وضعته في وسط قائمة الترتيب (17 نقطة).
وفي نادي الزمالك، ركّز المدرب حسام حسن في التدريبات الأخيرة على الاستفادة من صفقات الانتقالات الشتوية الأخيرة، وخصوصاً المهاجم الجزائري محمد عودية، الذي قد يشركه على حساب أحمد جعفر، ليكوّن معه العاجي آبو كونيه ومحمود عبد الرازق «شيكابالا» مثلث الهجوم. وسيحاول الإسماعيلي صاحب المركز الثاني (26 نقطة) استثمار عاملي الأرض والجمهور والفوز على حرس الحدود الحادي عشر (17 نقطة)، ويعوّل المدرب الهولندي مارك فوته على عودة «العقل المدبّر» في الفريق حسني عبد ربه من الإصابة، وعلى النيجيري جون اويري، الذي سيكوّن قوة هجومية ضاربة مع مواطنه غودوين نديبيسي ايزي، إضافةً إلى الدوليّين الستة.