احتفل الاتحاد اللبناني للشطرنج في فندق غولدن توليب باختتام بطولة لبنان لفردي الرجال، بحضور رياضي كبير. بداية الحفل بكلمة للمسؤول الإعلامي للاتحاد الزميل رياض عيتاني، هنّأ فيها الفائزين، متمنياً أن تكون بطولة لبنان لفردي الرجال فاتحة خير لنشاط الهيئة الإدارية الجديدة. ثم تحدث المدير العام لوزارة الشباب والرياضة زيد خيامي، فأشاد بنشاط الهيئة الإدارية للاتحاد اللبناني للشطرنج، مؤكداً أن الوزارة لا يمكنها إلا أن تكون في صف الاتحادات الفاعلة، لتؤمن لها الدعم والاستمرارية. وكانت كلمة لرئيس الاتحاد نبيل بدر الذي أشاد بالمستويات الرفيعة التي ظهرت في بطولة لبنان، والتي أكدت صحة لعبة الشطرنج في لبنان وقدرتها على التطور، وهو ما يمثّل حافزاً للاتحاد للعمل على مواكبة اللاعبين في سعيهم لتطوير مستواهم.

ثم وزع خيامي وبدر الجوائز المالية على اللاعبين الناشئين الذين شاركوا في بطولة العالم للفئات العمرية، والمقدمة من رئيس الاتحاد كحوافز تشجيعية للاعبين. واللاعبون هم ارنيليان نانور ومحمد قبلان وهراغ لخويان وإبراهيم شحرور وكارلو تاربينيان وريهام الصالح وعبد اللطيف حسن. أعقب ذلك توزيع رئيس لجنة الحكام في الاتحاد شارل كيله الشهادات على الحكام المتخرجين وهم: رولان أخرس، رالف اغناطيوس، إيلي خويري، إيلي حنا، محمد نبيه حلواني، كريم منير، صلاح حمزة.
وختاماً وزع بدر وشقير ونائب رئيس الاتحاد رولان أخرس الكؤوس والميداليات على اللاعبين الثلاثة الأوائل في بطولة لبنان، إضافة إلى الجوائز المالية التشجيعية، فتسلم فيصل خير الله كأس المركز الأول وعمرو الجاويش كأس المركز الثاني وأنطوان قسيس كأس المركز الثالث.