يقف سائق «ريد بُل» الألماني سيباستيان فيتيل أمام فرصة تحقيق اللقب العالمي الثالث على التوالي في سباقه المئة عندما يخوض غمار جائزة الولايات المتحدة الكبرى، المرحلة التاسعة عشرة قبل الأخيرة من بطولة العالم لسباقات الفورمولا 1.

ويطمح فيتيل الى تحقيق رقم قياسي جديد يتمثل في أن يصبح أصغر سائق يتوّج باللقب العالمي 3 مرات، وذلك يتوقف على شرطين ضروريين، هما: الصعود الى منصة التتويج وكسب 15 نقطة أكثر من مطارده المباشر سائق فيراري الإسباني فرناندو ألونسو.
وقال فيتيل، الساعي لأن يصبح ثالث سائق فقط بعد مواطنه ميكايل شوماخر والأرجنتيني خوان مانويل فانجيو يتوّج باللقب ثلاث مرات على التوالي: «يجب أن أقود بسرعة»، مضيفاً «السباق المئة في مسيرتي يعني أنني خضت سباقات كثيرة، وأنني شاركت في مئة سباق. إذا فكرت قليلاً، فإنني لم أدخل عالم الفورمولا 1 منذ فترة طويلة. وهذا يعني أن الوقت يمر بسرعة كبيرة عندما نقوم بشيء نحبه كثيراً».
في المقابل، يملك ألونسو مصيره بيده حيث يتوقف تتويجه باللقب العالمي الثالث في مسيرته على إحرازه المركز الأول في السباقين المتبقيين: الولايات المتحدة والبرازيل، وذلك بغض النظر عن نتائج فيتيل.
وتقام التجارب الرسمية للسباق اليوم الساعة 20,00 بتوقيت بيروت، والسباق غداً 21,00.