بولت: لا شبيه لأرمسترونغ في ألعاب القوى


استبعد العداء الجامايكي أوساين بولت احتمال حدوث أمر في رياضة ألعاب القوى على غرار ما حدث مع سائق سباقات الدراجات الأميركي لانس أرمسترونغ، الذي أُوقف مدى الحياة بعد تورطه في واحدة من أكبر فضائح المنشطات في التاريخ.

وقال بولت، صاحب الرقم القياسي العالمي لسباقي 100 و200 متر عدو في مؤتمر صحافي بالبرازيل حيث يقوم بزيارة تستغرق ثلاثة أيام إلى ريو دي جانيرو، التي تستضيف دورة الألعاب الأولمبية عام 2016: «لم أكن أرغب في التعليق على ما يحدث في رياضات أخرى، لكن يمكنني القول ان الاتحاد الدولي لألعاب القوى يقوم بعملٍ ممتاز للسيطرة على آفة المنشطات». واعترف بولت بأن المنشطات هي إشكالية كبرى في العديد من الرياضات، لكنه أكد أن الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات (وادا) تقوم بعمل ممتاز، الأمر الذي يجبر العدائين على الانتباه لعدم تناول مادة محظورة.

50 ألف هندي يستقبلون مارادونا

احتشد 50 ألف مواطن هندي في ملعب «كانور» جنوب البلاد لتحية «أسطورة» كرة القدم الأرجنتيني دييغو مارادونا، الذي يقوم بزيارة يروّج خلالها لأحد مصنّعي المجوهرات. وقضى مارادونا 20 دقيقة في ملعب «كانور» يحيي الجماهير ويستعرض مهاراته بالكرة، ثم سدد العديد من الكرات باتجاه المدرجات. وقدّم أحد متاجر الحلوى المحلية كعكة عيد ميلاد على شكل كرة قدم تزن 30 كلغ هدية لمارادونا بمناسبة اقتراب الاحتفال بعيد ميلاده.

تجديد عقوبة بن همام

مدّد الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا» الإيقاف المؤقت المفروض على الرئيس السابق للاتحاد الآسيوي لكرة القدم القطري محمد بن همّام لمدة 45 يوماً إضافياً. وكان بن همام المرشح السابق لرئاسة «الفيفا» قد عوقب بالحرمان من جميع أنشطة كرة القدم مدى الحياة، لكن محكمة التحكيم الرياضية ألغت العقوبة في تموز الماضي. وبعد أسبوع، قام «الفيفا» بإيقاف بن همام العضو السابق بلجنته التنفيذية لمدة 90 يوماً، وبدأ تحقيقاً جديداً تحت قيادة رئيس لجنة القيم مايكل غارسيا.

فالكاو بمستوى ميسي ورونالدو

اعتبر الأرجنتيني دييغو سيميوني مدرب أتلتيكو مدريد الاسباني ان هدافه الكولومبي راداميل فالكاو هو واحد من أفضل ثلاثة لاعبين في العالم ولا ينقصه ما يحسد عليه أحد، في إشارة منه إلى النجمين الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو.
وردّاً على سؤال عما إذا كان يعتقد ظلماً عدم الحديث عن فالكاو بين المرشحين لجائزة الكرة الذهبية، أجاب المدرب بالإيجاب، مشيراً إلى «أنه هداف آخر بطولتين لـ«يوروبا ليغ»، وتوج بطلاً لكلتيهما، وللكأس السوبر الأوروبية. إنه بين أفضل ثلاثة لاعبين في العالم».