لم يتمكن منتخب العراق من الصمود امام نظيره البرازيلي فخرج خاسراً 0-6، في مباراة دولية ودية في كرة القدم اقيمت بينهما على ملعب "سويدبانك" في مدينة مالمو السويدية.

وسجل اوسكار (22 و27) وكاكا (48) وهالك (56) ونيمار (75) ولوكاس (80) اهداف الفائز.

وخاض العراق المباراة في اطار تحضيراته لملاقاة اوستراليا في الجولة الخامسة من التصفيات المؤهلة الى نهائيات كاس العالم 2014 التي ستقام في البرازيل، لكنه وجد صعوبة كبرى في مجاراة العملاق البرازيلي طوال المباراة التي اقيمت تحت الامطار.
وزج مدرب البرازيل مانو مينيزيس بتشكيلة ضاربة ضمت الحارس دييغو الفيش والمدافعين ادريانو ودافيد لويز وتياغو سيلفا ومارسيلو ولاعبي الوسط كاكا واوسكار وراميريش وباولينيو والمهاجمين هالك ونيمار، بينما شارك كاكا لاول مرة مع "سيليساو" منذ ربع نهائي مونديال 2010 ضد هولندا (1-2).
من جهته، شارك في تشكيلة العراق الاساسية الحارس نور صبري وباسم عباس وسلام شاكر وسامال سعيد وعلي حسين رحيمة ومثنى خالد وحمادي احمد وخلدون ابراهيم واحمد ياسين ونشأت اكرم ويونس محمود.
وافتتحت البرازيل التسجيل عبر اوسكار الذي انفرد بالحارس نور صبري ولعب كرة زاحفة في الشباك بعد تمريرة متقنة من نيمار (22).
وفي ظل الضغط البرازيلي، توغل كاكا ولعب كرة عرضية بيسراه تخطت صبري ووصلت الى اوسكار الذي عكسها بسهولة في الشباك هدفا ثانيا لبطل العالم خمس مرات (27).
واستمرت الهيمنة البرازيلية في ظل بروز الحارس صبري الذي ابعد رأسية خطيرة في الدقيقة الاولى من الشوط الثاني، الا انه رضخ امام كاكا الذي سار بالكرة مسافة طويلة وسددها بيسراه قوية في الشباك (48). وترجم البرازيليون افضليتهم الى هدف رابع عبر هالك الذي استغل تراخي الدفاع العراقي فسدد كرة ارتدت من الدفاع وهزت شباك صبري (56).
وقبل ربع ساعة على النهاية ، اضاف نيمار اسمه الى لائحة الهدافين بعد مجهود فردي استعراضي (75)، اتبعه البديل لوكاس بالهدف السادس اثر تمريرة من نيمار نفسه (80).
ويلتقي المنتخبان العراقي والاوسترالي في 16 الحالي في العاصمة القطرية الدوحة ضمن الجولة الخامسة من تصفيات الدور الحاسم المؤهلة الى مونديال البرازيل 2014 ضمن المجموعة الاسيوية الثانية التي يتصدرها المنتحب الياباني بـ 10 نقاط.