إستعاد الصربي نوفاك ديوكوفيتش، المصنف أول، لقب دورة بكين الدولية لكرة المضرب، البالغة جوائزها 2,442 مليون دولار للرجال، و2,828 مليون للسيدات، بفوزه على الفرنسي جو ويلفريد تسونغا الثالث 7-6 و6-2 في المباراة النهائية.

واللقب هو الثالث لديوكوفيتش في بكين، بعد عامي 2009 و2010، وكان قد انسحب من النسخة الماضية بسبب الاصابة، والثاني والثلاثون في مسيرته الاحترافية حتى الان، من بينها خمسة القاب كبيرة في «الغراند شيليم».

ولدى السيدات، احرزت البيلاروسية فيكتوريا ازارنكا، المصنفة اولى، اللقب إثر فوزها على الروسية ماريا شارابوفا الثانية 6-3 و6-1 في المباراة النهائية.
وهي المباراة الحادية عشرة بين شارابوفا وازارنكا في مسيرتهما الاحترافية، وباتت البيلاروسية تتفوق بسبعة انتصارات مقابل 4 هزائم.
كما انها المباراة الخامسة بين اللاعبتين هذا العام، بعد نهائي بطولة اوستراليا المفتوحة، ونهائي دورة انديان ويلز، حيث حسمت البيلاروسية ايضاً اللقب لمصلحتها، ونهائي دورة شتوتغارت، الذي آلت نتيجته لمصلحة شارابوفا، ونصف نهائي بطولة الولايات المتحدة المفتوحة «فلاشينغ ميدوز»، الذي كان من نصيب البيلاروسية، التي رفعت غلتها من الالقاب الى 13 لقباً.

دورة طوكيو

توِّج الياباني كي نيشيكوري، المصنف ثامناً، بطلاً لدورة طوكيو الدولية بفوزه على الكندي ميلوش راونيتش السادس 7-6 و3-6 و6-0، في المباراة النهائية.
واللقب هو الثاني لنيشيكوري في مسيرته الاحترافية حتى الان، بعد الاول عام 2008 في ديلراي بيتش الاميركية، علما بأنها المرة الرابعة التي يبلغ فيها المباراة النهائية لاحدى دورات رابطة اللاعبين المحترفين، بعد بازل السويسرية، وهيوستن الاميركية العام الماضي، كما انها المرة الاولى التي تجمعه براونيتش.
وبات نيشيكوري اول لاعب ياباني يحرز اللقب في طوكيو منذ عام 1972.
وكان راونيتش قد تغلب على البريطاني اندي موراي الأول وبطل النسخة الماضية 6-3 و6-7 و7-6 في نصف النهائي، فيما سبق لنيشيكوري أن أخرج التشيكي توماس برديتش الثاني من ربع النهائي.