يُفتتح الموسم الكروي اللبناني اليوم عند الساعة 16.30 على ملعب المدينة الرياضية حين يلتقي الصفاء بطل الدوري اللبناني والأنصار بطل الكأس في الكأس السوبر التي تعتبر الافتتاح الرسمي للموسم الكروي. ومن المنتظر أن تكون مباراة قوية نظراً إلى أهميتها للفريقن، إذ من جانب الصفاء مناسبة لتحقيق اللقب الثالث في ظرف أربعة أشهر بعد أن أحرز البطولة وكأس النخبة يوم الاثنين الماضي حين فاز على العهد 2 - 0. وعليه، فإن المعنويات الصفاوية عالية جداً، إضافة الى أن قوتهم الهجومية ستكون مدعمة بعلاء البابا الذي يحق له اللعب في اللقاء بعكس كأس النخبة حين وقع بعد انطلاق المسابقة.

أما أنصارياً، فالكأس السوبر لقب معنوي مهم لـ«الأخضر» قبل انطلاق الموسم الذي يتوقع فيه الجمهور الأنصاري والمسؤولون في النادي إحراز اللقب والمنافسة عليه، معتبرين أن الأوان قد حان أمام المدرب جمال طه لإعادة اللقب الى خزائن النادي، انطلاقاً من نضج المشروع الذي بدأ قبل سنوات. أضف الى ذلك عملية التدعيم التي شهدها النادي، خصوصاً على الصعيد الأجنبي، وتحديداً الغاني ويسدوم والبرازيلي مارسيليو وعودة علي ناصر الدين الى الفريق.
وتفوح رائحة الرغبة الأنصارية في الثأر من الصفاويين بعد الخسارة أمامهم في نصف نهائي النخبة 0 - 1، سجله النيجيري أوتشي، والخروج من الدور نصف النهائي. أما تحكيمياً، فستكون المباراة فرصة لعودة الحكم وارطان ماطوسيان رسمياً بعد انتهاء فترة إيقافه، حيث سيقود مباراة الكأس السوبر، علماً بأنه قاد مباراة في البطولة النسائية قبل أن تختم الموسم الماضي.
ع. س.